❤ منتدى بثينة علي ❤
أهلا و سهلا بكل من زار منتدانا ????????

بثينة علي ترحب بكم و تتمنى لكم قراءة ممتع مع أجمل الروايات الكورية ????
❤ منتدى بثينة علي ❤
أهلا و سهلا بكل من زار منتدانا ????????

بثينة علي ترحب بكم و تتمنى لكم قراءة ممتع مع أجمل الروايات الكورية ????
❤ منتدى بثينة علي ❤
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

❤ أهلا بكم في عالم رواياتي عالم بثينة علي ❤
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
 

 كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي)

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
كاتب الموضوعرسالة
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي)   كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Icon_minitime1الأربعاء أكتوبر 20, 2021 7:42 pm

❇كتاب : أربعون
❇محور : مع قرآني
❇الموضوع : كنا نعدهم من الأشرار



(وقالوا ما لنا لا نرى رجالاً كنا نعدهم من الأشرار)*ص: 62*

يحكي القرآن عن تخاصم أهل النار وكيف أنهم يتعجبون عندما لا يرون في النار أناساً كانوا يعدونهم في الدنيا أشراراً...فهذه مشكلة أهل النار والعياذ بالله...فهم في النار لأنهم كانوا في الدنيا ليسوا فقط يخطئون ويضعفون ثم يستغفرون...ولكنهم كانوا قادة الشر على الأرض لدرجة أن أبصارهم عميت وأصبحوا يرون المصلحين من الأشرار! بل ويقومون بعمل الحملات ضدهم واتهامهم وتأليف القصص عنهم...وهذا نراه اليوم...فكم من حملة على أشخاص لم يريدوا إلا الإصلاح ولكن شوهت صورتهم في (تويتر) و (فيس بوك) عبر حملات مدروسة وممنهجة...حتى أصبح هؤلاء المصلحين يعدون من الأشرار في المجتمع ويطلق عليهم صفات (زنديق وعميل وماسوني وغيرها من الصفات)

نصيحة: لا تمشِ وراء القطيع في حكمك على أي شخص ولكن تثبت من أي معلومة وأعمل عقلك وأحسن ظنك بالناس؛ حتى لا تفاجأ يوم القيامة...وكم من مفاجآت ستكون يوم القيامة! عندما نرى أصحاب المقامات أذلاء ونرى من كان يذل في الدنيا ولا يلقى له بال أصبح ذا شأن وشفاعة يوم القيامة...وكم من شخص حكم عليه البشر بأنه سيكون في سجين فإذا هو في عليين!

لا تحكم على أحد فالله هو أحكم الحاكمين وركز على حساب نفسك وليس على حساب غيرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي)   كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Icon_minitime1الخميس نوفمبر 04, 2021 10:40 am

❇كتاب : أربعون
❇محور : مع قرآني
❇الموضوع : ولا تحزن عليهم


(واصبر وما صبرك إلا الله ولا تحزن عليهم ولا تكُ في ضيق مما يمكرون) *النحل: 127*

المتأمل في كل تعبيرات القرآن التي تصف مشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم يجد الأوصاف كالآتي:

(ولا تحزن عليهم)*النحل: 127*

(فلعلك باخع نفسك على أثارهم إن لم يؤمنوا بهذا الحديث أسفاً) *الكهف: 6*

وقال سبحانه: (فلا تذهب نفسك عليهم حسرات إن الله عليم بما يصنعون) *فاطر: 8*

وقال سبحانه: (ولا تحزن عليهم ولا تكن في ضيق مما يمكرون) *النمل: 70*


ولا توجد آية واحدة تقول:  (ولا تغضب عليهم) فيظهر من التعبير القرآني أن المشاعر كانت حزناً وشفقة على حالهم...وهذا منبعث من رغبته الشديدة صلى الله عليه وسلم في أن يهتدي الجميع وحرصه الشديد على ذلك...فالغضب فيه حظ للنفس؛ لأن الغضب فيه نوع من أنواع (الأنا) وفيه معنى (لماذا لم يؤمنوا بي أنا؟ لماذا لم يصدقوني أنا؟) فيحصل الغضب...ولكن المشاعر النبوية لم يكن فيها حظ للنفس ومن ثم كانت حزناً؛ لأنه يريد أن ينجو الجميع

قد يسأل سائل: "ولكن الله يصف نفسه بأنه يغضب على الكافرين في كثير من المواضع؟" أقول: نعم...ومن حقه؛ لأنه (المتكبر) و (ذو الجلال والإكرام)...وهنا نرى صفات جلاله...فهو الخالق من عدم...وهو المنعم؛ ومن حقه سبحانه أن يغضب ممن أنعم عليهم بنعمة الخلق فجحدوها بالكفر...أما نحن البشر فلم نخلق شيئاً ولم نوجد شيئاً...فإذا كفر إنسان حزنا؛ لأننا كنا نتمنى أن يؤمن؛ حتى ينفذ من النار

كنت دائما أتسائل في نفسي عن اسم الله (المتكبر)؛ لأننا معتادون على أن هذه الصفة صفة سلبية...فكيف يصف الله بها نفسه؟

وبعد تأمل وجدت الآتي: من المتكبر؟ هو من يرى نفسه أفضل من غيره ويتعالى عليهم ويظلمهم بسبب كبره...ومن ثم فهي للبشر صفة سلبية من نواحٍ عدة:
1.أن الإنسان ليس أفضل من غيره ولا يملك ذلك...وحتى لو فرضنا أنه الأفضل لأنه من الصالحين فهذه أفضلية لله وفيها دور من نعمته سبحانه...فلا توجد أفضلية مطلقة لأي إنسان من ذاته
2.أن الكبر أدى إلى ظلم الناس وهذا الظلم سيء

أما الله سبحانه فتنزه عن كل هذا:
أ.نعم...هو الأفضل بذاته سبحانه من كل البشر والمخلوقات
ب.أفضليته هذه لا تجعله يظلم أحداً؛ لأنه العدل سبحانه...ومن ثم نعم فهو المتكبر ومن حقه أن يتكبر سبحانه خالق كل شيء وأحسن الخالقين...فهي صفة في الله مستحقة وفي البشر غير مستحقة...بل سلبية

يركز بعض الناس على صفات الرحمة في الله وينسون صفات العظمة والجلال والجبروت....فلا يكونون صورة متوازنة وفهماً لله سبحانه وتعالى...وعلينا التوازن في الفهم...نعم هو رحيم وغفور وودود...ولكنه أيضاً منتقم ومتكبر وذو الجلال والإكرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي)   كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Icon_minitime1الخميس نوفمبر 04, 2021 10:40 am

❇كتاب : أربعون
❇محور : مع قرآني
❇الموضوع : شرعة ومنهاج


الله عز وجل وضح أن لكل أمة شريعة مختلفة (لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجاً ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما أتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعاً فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون) *المائدة: 48*

هذه آية رائعة فيها تعليمات واضحة في التعامل مع أهل الكتاب:
1.لكل منكم جعل الله شريعة مختلفة تحت المظلة العامة للاستسلام لإله واحد خالق لهذا الكون

2.الله لا يريد أن يكون الناس أمة واحدة وهذا التعدد في الشرائع مقصود وإرادة إلهية

3.على كل الأمم من مؤمنين ويهود ونصارى أن يستبقوا الخيرات فهو مهم وليس الصراع بينكم...ولتركز كل ملة على فعل الخيرات

4.لا تنشغلوا بالخلافات في الشريعة التي بينكم ولا تتصارعوا وركزوا على فعل الخيرات وكل خلافاتكم سينبئكم بها الله يوم القيامة ويوضحها لكم


فيا لها من آية رائعة ومنهج واضح لأصحاب الشرائع المختلفة!

ويجسد هذا الفكر حادثة حصلت في المدينة أنه وقع تحاج بين المؤمنين وأهل الكتاب؛ اليهود والنصارى...وكل فريق يقول للأخرين: "نحن خير منكم"...ويحتج لذلك ويقول: "لن يدخل الجنة إلا من كان على ديننا"...عندما حصل هذا الموقف تتوقع أن تنزل آية تؤيد المؤمنين وتنصرهم على اليهود والنصارى ولكن نزلت آيات رائعة تلخص النظرة الإلهية لموضوع اختلاف الشرائع...فأنزل الله: (ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب من يعمل سوءاً يجز به ولا يجد له من دون الله ولياً ولا نصيراً 123 ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيراً 124 ومن أحسن ديناً ممن أسلم وجهه لله وهو محسن وأتبع ملة إبراهيم حنيفاً وأتخذ الله إبراهيم خليلاً) *النساء: 123-125*

إذن الموضوع ليس بأمانيكم (يا أتباع محمد) ولا بأماني أهل الكتاب (أتباع موسى وعيسى) المسألة لكم جميعاً لا توجد فيها محاباة ولا مجاملات...المسألة مسألة عمل...ومن يعمل سوءاً منكم جميعاً يجز به ومن يسلم وجهه لله فيكم جميعاً فأيضاً سيجازى بعمله هذا...يعني باختصار توقفوا عن الصراع في أمور لا تفيدكم...إذن المهم في النهاية على أهل الملل المختلفة الاستسلام لله وحده دون شريك وعلى العمل الصالح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي)   كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Icon_minitime1الخميس نوفمبر 04, 2021 10:41 am

❇كتاب : أربعون
❇محور : مع قرآني
❇الموضوع : قارون


(إن قارون كان من قوم موسى فبغى عليهم) *القصص: 76*

قصة قارون فيها خلاصة المبادئ الكونية للرزق:
1.(إن الله لا يحب الفرحين) *القصص: 76*...فالفرح هنا بمعنى الغرور والكبر...وهذا أول مبدأ...لا تعتقد أنك خير من غيرك؛ لأنك غني...فالغنى ليس مقياس خيري تتكبر به على الناس

2.(وابتغ فيما أتاك الله الدار الآخرة) *القصص: 77*...تذكر أن ما أنت فيه هو هبة من الله وتذكر الدار الآخرة وبالتالي زكِ مالك بالصدقة والكرم والعطاء والإنفاق

3.(ولا تنس نصيبك من الدنيا) *القصص: 77*...التوازن...فلا تتطرف في الإصراف وأيضاً لا تتطرف في البخل والتقصير...فاستمتع بما أنعم الله عليك في حدود التوسط

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (فكل واشرب والبس وتصدق في غير سرف ولا مخيلة فإن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده)

4.(وأحسن كما أحسن الله عليك) *القصص: 77*...إستخدم مالك للأحسان إلى الناس في الدنيا

5.(ولا تبغ الفساد في الأرض) *القصص: 77*...لا تستخدم مالك هذا للإفساد في الأرض؛ يعني بمفهوم العصر لا تتاجر في أمور تفسد...فلا تبع سجائر وتفتح خمارات وتنشئ كازينوهات وتفتح شركات تسيء للموظفين وتؤخر رواتبهم...فالمال قوة لا تستخدمه في للإفساد

6.(فخسفنا به وبداره الأرض) *القصص: 81*...فإذا أسأت استخدام المال فالإفلاس قد يأتي فجأة! ونحن نرى اليوم كيف أن هناك أغنياء كان عندهم بلايين وبين يوم وليلة أصبحوا مفلسين!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي)   كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Icon_minitime1الخميس نوفمبر 04, 2021 10:41 am

❇كتاب : أربعون
❇محور : مع قرآني
❇الموضوع : الرزق


أظن كل الناس راودهم هذا السؤال في مرحلة من حياتهم: "طالما أن الله كريم وخزائنه واسعة فلماذا لا يزيد في رزقي أو دخلي ويفتح علي فتحاً عظيماً؟"

والجواب في الآية الآتية:
(ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض ولكن ينزل بقدر ما يشاء إنه بعباده خبير بصير) *الشورى: 27*

الإحصائات تذكر أن 80٪ من الفائزين في اليناصيب  يعلنون إفلاسهم خلال خمس سنوات...فالإنسان غير قادر على التعامل مع النعمة لو جاءته فجأة وبكمية كبيرة جداً

وعادة تكون نقمة وليست نعمة ولكن سنة الله في الكون التدرج...وقد يفتح الله فتحاً كبيراً على من يشاء أحياناً اختباراً وأحياناً استدراجاً وأحياناً لأنه يعلم أن الشخص سيستخدم هذه النعمة في الخير ولن يفسد...ولكن القاعدة العامة هي أن الرزق الكبير المفاجئ يؤدي كما تذكر الآية إلى البغي في الأرض والإفساد...ومن ثم على المؤمن أن يعمق إيمانه باسم الله (الحكيم) فهو يبسط الرزق ويقدر بحكمته وبعلمه...وعلى الإنسان أن يتواضع تجاه علم الله ويعلم أنه لا يعلم أين الخير وأن كمية الرزق التي لديك اليوم هي تماماً كمال الخير الذي تحتاج إليه...لا أقل ولا أكثر

فهل معنى هذا ألا تسعى؟ لا
هل معنى هذا أن الرزق غير مرتبط بالبذل والعمل؟ لا

فالرزق له أسباب...والله يرزق بناءً على مزيج من علمه وأخذ الإنسان بالأسباب...فلا تجلس أمام الأكل وتتوقع أن يدخل الأكل فمك دون أن تمد يدك وتقول: "لو هذا الأكل مكتوب لي إذن سيدخل في فمي!"...فهذا جهل...ولكن اعمل وتوكل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي)   كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Icon_minitime1الخميس نوفمبر 04, 2021 10:42 am

❇كتاب : أربعون
❇محور : مع قرآني
❇الموضوع : قلبان في جوفه


نظرت في حالي فوجدت أني عبر سنوات عمري كان دائما في أعماق أعماق قلبي حب واحد أساس وهو ما كان يدفعني للحياة والمتعة وكان هذا الحب يتغير بحسب مراحل عمري

ففي مرحلة كان كرة القدم وفي مرحلة أخرى كان البنات وفي مرحلة ثالثة كان المال وفي مرحلة أخرى كان رأي الناس والشهرة...ولكن اكتشفت أن الطريق إلى الله لا يمكن أن يكتمل طالما أعماق أعماق القلب مشغولة بأمر دنيوي...وأن سر الوصول إلى الله أن يكون الله هو الموجود في أعماق أعماق قلبك...وهو المحرك الأساسي لأعمالك ولا يمكن لإنسان أن يكون له محركان لقلبه...وما زلت في مرحلة الوصول إلى حالة يكون فيها الله في الأعماق؛ لذلك ضروري أن تتعمق وتعرف ما المحرك الأساسي في قلبك؟

واعلم ما قاله أحد فلاسفة الصين الكبار: "من يجري وراء أرنبين فلن يحصل على أي منهما"
ولله المثل الأعلى...فمن يجري وراء متع الدنيا بوصفها هدفاً عميقاً في قلبه فلن يحصل على القرب من الله...وفي النهاية لن يحصل على متع الدنيا؛ لأنها زائلة...فحقاً: (ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه) *الأحزاب: 4*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي)   كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Icon_minitime1الجمعة نوفمبر 05, 2021 11:44 am

❇كتاب : أربعون
❇محور : مع قرآني
❇الموضوع : ما يمسكهن إلا الرحمان



جلست أتأمل في طير يطير فوقي مدة عشرة دقائق تقريباً وهو يحرك جناحيه...فجائت في بالي هذه الآية الكريمة: (أو لم يروا إلى الطير فوقهم صافات ويقبضن ما يمسكهن إلا الرحمن إنه بكل شيء بصير) *الملك: 19*...ثم تفكرت وقلت: أن العلم الآن اكتشف أن الطير يطير بناءً على ميكانيكية معينة وقوانين فيزيائية خاصة...وهذه القوانين أصبحت معروفة لدى علماء هذا العصر...فلماذا ربط أمر كهذا بأن الطير لا يمسكه إلا الرحمن؟ وهو أمر مبني على الفيزياء وليس على الإعجاز...فجاءني الخاطر الآتي:

واحد من أهم أساليب الرد على الملحدين في هذا العصر هو القوانين الكونية...فمن ناحية علمية بحتة القوانين الكونية الدقيقة والمتكررة هي من منظور علمي بحت لا بد لها من عقل مدبر (Intelligence) أو ذكاء...فالعلم يقول: (لا يمكن لهذه القوانين أن تخلق مصادفة)

وهذا يلخصه واحد من أبرز علماء القرن العشرين آينشتاين...حيث قال: "أي شخص باحث بجدية في مجال علوم الطبيعة لا يمكن له إلا أن يقتنع أن قوانين الطبيعة تقتضي وجود روح (أو عقل)  أكبر بكثير جداً من الإنسان...وتجاه هذه العظمة مقارنة بضعفنا وجب على الإنسان أن يتواضع) *كتاب: There is a god p.102*

وقبل آينشتاين لم يملك تشارلز داروين (1882-1809) صاحب نظرية التطور إلا أن يتفق مع ما سبق قائلاً: "عقلي يملي علي أنه من الصعب بل من المستحيل تخيل هذا الكون الواسع والرائع بما فيه الإنسان أن يولد نتيجة مصادفة عمياء! وبعد تفكري أشعر أني مضطر إلى البحث عن (سبب أول) لديه عقل ذكي بدرجة مختلفة عن ذكاء الإنسان"

وبناءً عليه يقول: "وبهذا أستحق أن يطلق علي ( Thiest) مؤمن بالله) *كتاب: There is a god p. 105*...وبهذا نرى عمق هذه الآية وكيف أن لها معنى مناسباً تماماً لفكر القرن الواحد والعشرين وهو التذكير المستمر بأن هذه القوانين التي ستكتشفونها في الكون يا بشر بما فيه قوانين حركة الطير تذكروا أن لها سبباً وهو (الرحمن) سبحانه...المسبب الأول والصانع لهذه القوانين التي اكتشفتموها...ولكن لم تخترعوها...وهذا سر تكرار فكرة التفكر في آيات الله مئات المرات في القرآن...فالآمر بالتفكر في آيات الله وليس في ذات الله...فآيات الله هي الدليل على الله؛ لأن العقل البشري غير قادر على التفكر في ذات الله...والذين حاولوا التفكر في ذات الله ضلوا وأضلوا...وهنا نفهم سبب تكرار كلمة آية وآيات ومشتقاتها في القرآن الكريم...فالتفكر في آيات الله هو دراسة علوم الفيزياء والكيمياء والأحياء ومحاولة فهم القوانين التي تسير عليها...فهذه القوانين هي آيات الله...فهو من صنعها وسمح لنا أن نكتشف جزءاً يسيراً من أسرارها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي)   كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Icon_minitime1الجمعة نوفمبر 05, 2021 11:44 am

❇كتاب : أربعون
❇محور : مع قرآني
❇الموضوع : لقوم يتفكرون


(كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون) *يونس: 24*

كلمات:  (يتفكرون) ، (يعقلون) ، (أولي الألباب) ، (أنظروا)...تكررت في القرآن الكريم 42 مرة...وبناءً عليه فإن الدين يؤيد التفكر وإعمال العقل ويدعمها

وعندما يحاول بعض الناس منع التفكر بإسم الدين فهذا تناقض وعدم فهم للقرآن الكريم وما يدعو إليه...فالكنيسة أخطأت في القرون الوسطى عندما منعت التفكر...بل حاربته

•محاكمة كوبرنيكس (1543-1473م)  : لقد اكتشف (كوبرنيكس) عام 1543م أن الأرض تدور حول نفسها مرة كل 24 ساعة فيحدث تبادل الليل والنهار...وتدور حول الشمس مرة كل عام فيحدث تغير الفصول الأربعة...وأن الشمس هي مركز الكون وليس الأرض كما كان معتقداً قبل ذلك...إلا أن هذا الكشف كان كارثة في أوروبا في القرن السادس عشر الميلادي...وقد تعجبت الكنيسة لهذا الكشف حين حاكمته بميزان الحقائق الإنجيلية...إذ وجدته يتناقض مع معتقداتهم ومع الإحساس الظاهري للبشر ومع الجبال الساكنة في نظر النصوص المقدسة!

ولهذا قررت الكنيسة محاربة (كوبرنيكس) واضطهدوه واتهموه بالكفر وطلبوه للقتل...بل وأحرقوا كتبه وبحوثه ومنعوا تدريسها ولم يكتشفوا صحة ما وصل إليه إلا بعد وفاته بسنوات وسنوات

•محاكمة جاليلو (1642-1564م)  : أما (جاليلو) الذي أثبت أن (كوبرنيكس) كان على حق وأن الشمس هي مركز الكون...واكتشف أيضا أن القمر ليس جسماً مستوياً فقد أمر البابا إحضاره بالقوة على الرغم من شيخوخته وسوء صحته للتحقيق معه؛ لتأييده فكرة تحرك الأرض...وحكمت الكنيسة عليه بالسجن في بيته (قيد الإقامة الجبرية) إلى أن يموت!

•وكذلك أعدمت الكنيسة برونو (1600-1548م) في ميدان عام؛ لدفاعه عن تحرك الأرض وتوقعه وجود أراضي أخرى!
قد حكمت تلك المحاكم على تسعين ألفاً وثلاثة وعشرون عالماً بأحكام مختلفة في المدة ما بين سنة 1481م إلى سنة 1499م؛ أي في غضون 18 سنة

•وأصدرت قرارات تحرم قراءة كتب جيوردا نويرنو ونيوتن؛ لقوله بقانون الجاذبية وتأمر بحرق كتبهما...وقد أحرق بالفعل الكاردينال إكيمنيس في غرناطة 8000 كتاب ومخطوط؛ لمخالفتها أراء الكنيسة!

وهذا غيض من فيض...فالأمثلة على ذلك جداً كثيرة ولم تتوقف فقط على محاكمات (كوبرنيكس) و (جاليلو)...فقد توسعوا في تشكيل محاكم التفتيش ضد العلماء والنتيحة كانت حركة محاربة للكنيسة في القرنين الـ18 والـ19 وحركة إلحاد أيضاً نتجت من الفصل الذي رآه الناس بين الدين والعلم...فقالوا: "إذا كان الله يحارب العلم والعقل؛ فإذن الله هذا إما أنه غير موجود أو إنه لا يستحق العبادة"

ومن ثم نجد الهجوم على الدين من أبرز مفكري القرن ال19 كان بناءً على هذا الفهم...فهمهم أن الدين يحارب العلم وأن الدين يدعوا للخمول وعدم التفاعل مع الأحداث...فتأتي عبارة كارل ماركس (1883-1818م) الشهيرة: "الدين أفيون الشعب"؛ أي يخدر الشعب من العمل والمطالبة بالحقوق والتطور...وكلمة فرويد (1939-1856م) حين قال في كتابه "مستقبل الوهم" : "إن الدين خطر على البشرية لأنه يحرم Critical thinking (التفكير النقدي) ومن ثم يؤدي إلى تدمير الذكاء البشري"

هذا ما يحدث فعلاً عندما يُستغل الدين ويُفهم خطأ...فهو فعلاً يسبب التخدير ويسبب تدمير العقل...ولكن المسبب ليس الدين وإنما من أساء فهم الدين وروج لدين بعيد تماماً عن تعاليم الله الواضحة في تحفيز العلم والعلوم والتفكير

وكما رأينا في ما سبق أمثلة للكنيسة في محاربة العلم في القرون الوسطى فإن هناك أمثلة لذلك أيضاً في العالم الأسلامي أبرزها وأشهرها تحريم علماء الإمبراطورية العثمانية استخدام الطابعة عندما اخترعت في أوروبا عام 1453م...فحُرم المسلمون من هذا الاختراع البشري العظيم مدة 300 سنة كاملة لم ترَ الطابعة النور في العالم الإسلامي إلى أن ظهرت أول طابعة في لبنان عام 1751م...ومن هذا القبيل دعوات تحريم تعليم المرأة وتحريم المذياع (الراديو) والدش (الساتالايت)...وهكذا كلما فتح الله على البشرية بفتح جديد (إختراع) يسهل عليهم حياتهم أنبرت له الأصوات التي تحرمه باسم الدين وتطعن في دين مستخدميه وقد ترميهم بالكفر...والدين من ذلك بريء

وإذا كان ذلك كذلك فأين موقع (يتفكرون)؟ وأين موقع (يعقلون) التي دعا إليها القرآن؟

الدين بريء...بريء...بريء...من تكميم الأفواه

الدين بريء...بريء...بريء...من إغلاق العقول

الدين بريء...بريء...بريء...من محاربة العلم والعلوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي)   كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Icon_minitime1الجمعة نوفمبر 05, 2021 11:44 am

❇كتاب : أربعون
❇محور : مع قرآني
❇الموضوع : فإني قريب


في أثناء المشي اليومي على البحر في الجزيرة...ولأني أمشي في أماكن المد والجزر فتكون الأرض عادة مبلولة وفيها صخور ومنحدرات كثيرة...وقعت...وجُرحت رجلي جرحاً بسيطاً فجاءني فوراً خاطر: أنا اليوم صائم وصليت الفجر في وقته وحصنت نفسي بالمعوذات وآية الكرسي فلماذا لم يحمني الله من السقوط؟ إذن...ما فائدة التحصين؟

ثم تأملت وقلت: هذا السقوط سبب جرحاً بسيطاً في ساقي وكان يمكن بكل بساطة أن يسبب كسراً...فصديقي كان -من عدة سنوات- يمشي بشكل عادي...فاصطدم بالرصيف (شيء يحصل لنا كثيراً) ولكن سبحان الله! إلتوت رجله بطريقة معينة فأدت إلى كسر...وجبس رجله ثلاثة أشهر كاملة...كل هذا من مجرد سقطة بسيطة! وعلى الفور تغير منظوري للموقف وقلت: الحمد لله...فإن الأمر كان يمكن أن يكون أسوء بكثير فلو كسرت رجلي- لا سمح الله- في هذه الجزيرة النائية فالوصول إلى الإسعاف أمر عسير وكل خطة الخلوة كانت ستفشل

الخلاصة: التحصين والدعاء يقيان من المساوئ حتى لو لم يستوعبهما الإنسان لقلة علمه ولعدم معرفته كيف كانت الأمور ستسير لو لم يدعُ!

وهذه الخواطر: (ما فائدة الدعاء؟... لماذا ربنا ما حماك؟... إلخ) هي أفكار من الشيطان...والرد عليها بالحمد لله أن الأمر ليس أسوأ مما كان وهذا من لطف الله...فقوله تعالى: (وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أُجيب دعوة الداع إذا دعانِ فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون) *البقرة: 186*...من أقرب الآيات إلى قلبي؛ لأنها آية واضحة جداً ولا يوجد فيها مجال للخلط أو سوء الفهم...فالله يسمع الدعاء ويجيبه والأمر محسوم مهما حاول الشيطان أن يشكك في أثر الدعاء...فهذه الآية له بالمرصاد ولله الحمد والمنة ولكن لنتذكر: أن الله يستجيب الدعاء بحكمته وبعلمه وليس بإستعجالنا وجهلنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي)   كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Icon_minitime1الجمعة نوفمبر 05, 2021 11:45 am

❇كتاب : أربعون
❇محور : مع قرآني
❇الموضوع : والله يعلم وأنتم لا تعلمون



(والله يعلم وأنتم لا تعلمون) *البقرة: 216*

لنلعب لعبة:
تخيل أنك تسير في الشارع وفجأة ترى رجلاً مُغطّى وجهه ومعه مسدس يضعه على رأس رجل أخر ملقى على الأرض وهو يصرخ: "سأقتلك"

فالآن أمامك خياران: فإما ألا تفعل شيئاً أو أن تبلغ الشرطة!
ماذا ستفعل؟ تبلغ الشرطة أم لا؟

الآن ماذا لو: نظرت بجانب الطريق فوجدت رجلاً يحمل كاميرا كبيرة كالتي تستخدم في السينما وأخذ يصور الموقف

الآن ماذا ستفعل؟ تبلغ الشرطة أم لا؟

الآن ماذا لو: سئلت عن هذا الشخص يحمل الكاميرا وعرفت منزله وذهبت إلى المنزل فوجدت في منزله عشرات الفيديوهات فيها تصوير حي لحالات قتل مصورة بشكل مقزز وحقيقي وليس تمثيلاً

ماذا ستفعل؟ تبلغ الشرطة أم لا؟

طيب...فماذا لو: سئلت أكثر عن الشخص الذي يحمل الكاميرا فاتضح لك أنه رجل شرطة متخصص في هذه الحالات من الجرائم وأنه تقاعد منذ سنوات عدة وطُلب منه أن يصور فيلماً وثائقياً عن كيفية عمل هذه الفيديوهات والجرائم

ماذا ستفعل؟ تبلغ الشرطة أم لا؟

طيب...فماذا لو: عرفت أن الرجل قام بالفيلم الوثائقي منذ سنتين وبعدها جاءته حالة عصبية ونفسية وصار يُنفذ الجرائم نفسها الذي كان يغطيها وهو شرطي

ماذا ستفعل؟ تبلغ الشرطة أم لا؟

والآن...ماذا لو: استيقظت من النوم و اكتشفت أن هذا كله كان حلماً وليس حقيقة؟!

لو كنت كأغلب الناس فأنت في هذه القصة البسيطة غيرت حكمك على الموقف خمس مرات على الأقل!
لماذا؟ لأنه في كل مرة كانت معلومة جديدة تضاف عن الموقف جعلتك تغير حكمك

لذلك قالوا: "الحكم على الشيء فرع من تصوره"...فإن كان تصورك عن الموقف ناقصاً فسيكون حكمك ناقصاً...والآن إذا أردنا أن نحكم على شخص عاش خمسين سنة مثلاً على هذه الأرض ومات كيف يمكن لنا أن نفعل ذلك؟

فحتى تحكم على الشخص يجب أن يكون لديك تصور كامل عن حياته منذ ولادته إلى مماته...أين ولد؟ وما الجو العائلي الذي نشأ فيه؟ وما المواقف التي تعرض لها في طفولته؟ وتركيبته النفسية...وكل قراراته في الحياة الجيدة والسيئة ونيته في قلبه وأعماله الخفية فيجب أن تعلم كل هذا حتى تحكم عليه

وطالما الإنسان غير قادر أن يحيط إحاطة كاملة شاملة بحياة إنسان أخر فهذا قصور في التصور وطالما هناك قصور في التصور فسيكون هناك قصور وخطأ في الحكم ومن ثم لا يمكن أن يحكم على حياة إنسان إلا من لديه تصور كامل ودقيق ومفصل...والوحيد القادر على ذلك هو الله

ولذلك: (وكلهم أتيه يوم القيامة فرداً) *مريم: 95*
ولذلك: (إن الله يحكم بينهم في ما هم فيه يختلفون) *الزمر: 3*
ولذلك: (إقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيباً) *الإسراء: 14*
ولذلك:  (فإنما عليك البلاغ وعلينا الحساب) *الرعد: 40*

فحتى الرسول صلى الله عليه وسلم ليست لديه القدرة ولا المعرفة الكافية لحساب أحد...فهذا من اختصاص الله وحده وهذا يتطلب من الإنسان تواضعاً واعترافاً بالجهل في عدم الحكم على أي شخص أياً كان...وليكتفِ الإنسان بحساب نفسه فهذا عمل شاق؛ من انشغل بنفسه لم يعد لديه وقت لمحاسبة الناس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي)   كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي) - صفحة 3 Icon_minitime1الجمعة نوفمبر 05, 2021 11:45 am

❇كتاب : أربعون
❇محور : مع قرآني
❇الموضوع : أشدد به أزري


دعاء موسى لربه: (واجعل لي وزيراً من أهلي 29 هارون اخي 30 أشدد به أزري) *طه: 29-31*

دعاء عجيب...فتأملوا معي: موسى كليم الرحمن...يعني الله كلمه بشكل مباشر...وهو نبي والله ناصره وهو أقدر الأقدرين سبحانه...كيف يطلب موسى من ربه أن يؤازه بأخيه رغم أن موسى منصور من ربه مباشرة؟ لماذا طلب الإستعانة ببشر!! أليس الله كافياً أن يشد أزر موسى؟ فكيف هذا الدعاء؟

أعتقد...والله أعلم أموراً عدة:

1.أن الدين والتدين عملي و واقعي وليس ديناً بتعاليم حالمة خارجة عن منظومة البشر والدنيا...ومن ثم من المنطق أن يكون لموسى دعم (عملي أرضي دنيوي)

2.أن التوكل على الله دون الأخذ بالأسباب تواكل وليس توكلاً...نعم...الله مع موسى ونعم معه معجزات...ولكن أين دور موسى في العمل والتخطيط؟ وهذا مبدأ: (اعقلها وتوكل)...فمن دون (اعقلها) أصبح الأمر تواكلاً وهذا واضح في كل قصص الأنبياء...فكل الأنبياء خططوا وفكروا واجتهدوا وكان الدعم الإلهي يأتي في وسط هذا التخطيط...فمثلاً في (غزوة بدر) الرسول صلى الله عليه وسلم خطط لموقع الغزوة عندما سأله الصحابي: (يا رسول الله أهو الوحي أم الرأي والمشورة؟)

فترى أنه بعد كل هذا التخطيط جاء الدعم الإلهي بإرسال جنود لم تروها...ولذلك نرى موسى هنا يناقش خطة العمل مع الله سبحانه وتعالى والله يستمع ويجيب...فتأمل!

3.تأصيل مبدأ أن موسى وغيره من الأنبياء بشر يخافون ويحزنون ويحتاجون إلى الدعم كغيرهم من البشر

وهذه نقطة مهمة جداً جداً...فتحويل الأنبياء إلى شبه ملائكة أمر كارثي في رأيي...لماذا؟ لأننا لو صورنا الأنبياء ملائكة لا يعانون معاناتنا نفسها ومشاعرنا نحن البشر العاديين أصبح تقليدهم مستحيلاً والاقتداء بهم صعب المنال؛ لأنه سيقال لك: "يا عمي هؤلاء أنبياء ونحن من؟"...لا...هم أنبياء؛ بمعنى أن الله تواصل معهم نعم...ولكن هم بشر يأكلون ويشربون ويتزوجون ويشعرون ويغضبون ولديهم احتياجات مثل البشر تماماً...ومن ثم أصبح الاقتداء بهم ممكناً...فهم بشر استطاعوا بالعمل والاجتهاد والتدريب وتوفيق الله أن ينجزوا الكثير أيضاً

ومن ثم نعم...الدعاء:  (أشدد به أزري) *طه: 31*...منطقي وسليم جداً جداً حتى وإن صدر من أحد أعظم الأنبياء على الإطلاق كليم الله وأحد أولي العزم من الرسل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
 
كِتَاب أرْبَعُون!! (لأحْمَد الشَّقِيرِي)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
❤ منتدى بثينة علي ❤ :: ❤ منوعات ❤ :: ❤ كتبي القديمة ❤-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: