❤ منتدى بثينة علي ❤
أهلا و سهلا بكل من زار منتدانا ????????

بثينة علي ترحب بكم و تتمنى لكم قراءة ممتع مع أجمل الروايات الكورية ????
❤ منتدى بثينة علي ❤
أهلا و سهلا بكل من زار منتدانا ????????

بثينة علي ترحب بكم و تتمنى لكم قراءة ممتع مع أجمل الروايات الكورية ????
❤ منتدى بثينة علي ❤
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

❤ أهلا بكم في عالم رواياتي عالم بثينة علي ❤
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!!

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!!   فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Icon_minitime1الأربعاء مايو 11, 2022 3:03 pm

• كتاب : فلسفة بثينة علي
• الموضوع : الفتوى في الدين عن جهل



السلام عليكم أحبائي اللطفاء

آمل أن تكونوا بخير جميعا

صلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم لتنالوا شفاعته يوم القيامة

كالعادة مواضيعي التي أنتقيها لكم في هذا الكتاب تكون من مواقف حياتية واجهتني وقصص أزعجتني وأريد نصحكم حولها

وقصتنا اليوم حصلت لي مع متابعة دخلت أحد كتبي لا أذكر أي واحد بالضبط لكنه جاء على ذكر الوشم...وقالت: «الوشم حرام إذا وضعته للناس ليروه ولكن إذا وضعته في مكان مخفي فهو حلال»

وأنا بطبيعة الحال عندما أرى شخصا مخطئ لا أستطيع الصمت خاصة وأنني أعرف أن الوشم حرام في الإسلام تماما وبكل حالاته لأنه تغيير لخلقة الله وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه: «لعَنَ اللَّهُ الواصلةَ والمُستوصِلةَ، والواشمةَ والمُستوشِمة»

لذا سألتها قائلة: «وما دليلك أو حجتك من مصادر الدين الإسلامي؟»

فأجابتني: «لا وقت لدي لأشرح لك لكن نحن عندنا بالعراق نفعل هكذا»

احم احم 🌚 حسنا

وهنا جاءتني فكرة المقال لأحدثكم عن شقين اثنين للموضوع:
-الفتوى في الدين عن جهل
-وتتبع العادات والتقاليد كالعميان دون البحث والتطرق وفهم قواعد الدين الصحيحة

أولا : الفتوى في الدين عن جهل:

رفاقي...رجاءا من لم يكن منكم على اطلاع ومعرفة بالدين ويملك حجج وبراهين حقيقية من مصادر التشريع الإسلامي الأربعة فأرجوا أن لا يفتي في الدين من عنده

قال الله تعالى في قرآنه الكريم : «وَلاَ تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلاَلٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُوا عَلَى اللهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ * مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ» النحل/116-117

فهنا الله توعد الذين يفتون بالدين دون علم (الذين يقولون هذا حلال وهذا حرام) بعذاب أليم

وقال ابن مسعود : «من كان عنده علم فليقل به، ومن لم يكن عنده علم فليقل : الله أعلم، فإن الله قال لنبيه : ( قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُتَكَلِّفِينَ ) ص/86»

فإن كنت تملك دليلا دينيا ثابتا فقله وإلا فاسكت أحسن لك يا عزيز قلبي بدل أن يأخذ أحد ما قلته على محمل الجد وتكون هكذا قد تسببت بالظلال لأحدهم...وهذا ما نراه كثيرا في مواقع التواصل...خاصة مع ترند التكتوك الذي ظهر قبل أشهر بعنوان "سألت الشيخ وقال حلال" فصدقوني عدد الأطفال والمراهقين الذين تأثروا بذلك الترند لا يعد ولا يحصى خاصة مع جهلهم وقلة اطلاعهم

ودعوني آخذكم في رحلة أشرح لكم فيها قليلا عن قواعد التحريم والتحليل في الدين الإسلامي

فنحن كمسلمين لدينا أربع مصادر ثابتة مرتبة كالآتي:

1-القرآن الكريم
2-السنة النبوية
3-الإجماع
4-القياس

1-القرآن الكريم : جميعنا نعرف أن كل ما أتى في القرآن هو كلام موجه من الله تعالى إلى عباده وهو يعتبر أول شيء نلجأ إليه لكن علينا أولا فهم طرق التشريع فيه

ففي القرآن الكريم هناك آيات مُلغاة أو بمعنى آخر نزلت لأجل حدث محدد فقط ثم جاءت بعدها آيات أخرى تنسخها (أي تلغيها)

وكمثال على ذلك دعونا نتطرق لتحريم الخمر في القرآن الكريم والذي جاء على مراحل:

 
المرحلة الأولى : قال فيها تعالى : ﴿ يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا ﴾ [البقرة: 219]؛ أي: في تجارتِهم...فلما نزلت هذه الآية تركها بعض الناس وقالوا: "لا حاجة لنا فيما فيه إثم كبير"...ولم يتركها بعض الناس وقالوا: "نأخذ منفعتَها ونترك إثمها"

المرحلة الثانية : نزلت هذه الآية: قال الله تعالى : ﴿ لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى ﴾ [النساء: 43]، فتركها بعض الناس وقالوا: "لا حاجة لنا فيما يشغلنا عن الصلاة...وشرِبَها بعض الناس في غير أوقات الصلاة"

المرحلة الثالثة : قال الله تعالى : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ * إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ ﴾ [المائدة: 90، 91]...فصارت حرامًا عليهم حتى صار يقول بعضهم: "ما حرَّم الله شيئًا أشد من الخمرِ"

وكما نرى فالآيتين الأولتين بالأعلى تم نسخهما أو إبطالهما كونهما نزلتا لأجل حادثة محددة ولم يعد العمل بهما ساريا...ويطبق الأمر على باقي الآيات ففيها ما يزال حكمه الشرعي ساريا للآن ومنه ما تم إبطاله بسبب آية جاءت بعده

2-السنة النبوية : وكلكم تعرفون أن السنة النبوية هي كل الأحاديث الواردة والأفعال عن رسول الله صلى الله عليه وسلم...وتعتبر بالمرتبة الثانية بعد القرآن وقد أتت لتفسير الكثير من الأمور المبهمة بالقرآن لذا فهي شرح له ولتعاليمه...لكن ليس أي شيء يردنا وأمامه جملة "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" نصدقها ونأخذ بها مباشرة...بل هناك ضوابط محددة علينا اتباعها...مثلا هناك أشخاص ينقلون لنا أحاديث ضعيفة أو قليلة ولكن رغم جواز العمل به ألا أنه يجب أن يكون لديه شروط وقواعد وأحاديث أخرى تدعمه...خاصة أن التحريف انتشر كثيرا في وقتنا ويمكن أن يعطوكم آية خاطئة اخترعوها من أذهانهم...ولهذا عليكم الرجوع لكتب تفسير السنة النبوية المشهورة لمعرفة صحة الحديث وراويه وضعفه أو قوته

3-الإجماع : هو ما يتفق عليه المجتهدون على الدين بعد النبي صلى الله عليه وسلم...وقد قال في ذلك صلى الله عليه وسلم «لاتجتمع أمتي على ضلالة»

وقال صلى الله عليه وسلم أيضا : «سألت الله ألا تجتمع أمتي على ضلالة فأعطانيها»

وهذا يعني أن إجماع العلماء لا خطأ فيه ولا ضلالة وكله صحيح


4-القياس : وهو آخر ما يُلتجأ إليه بعد أن لا تتوفر أدلة ثابتة من القرآن والسنة والإجماع ويقاس عليه الأحكام التشريعية سواء تحليلها أو تحريمها

مثال : تحريم المخدرات:

لو بحثنا في القرآن والسنة فلن نجد نصا صريحا يقول "المخدرات حرام" لأن المخدرات ظهرت بعد وقت طويل من نزول القرآن ووجود السنة النبوية...لكن بما أنها تُذهب العقل وتُسكره وتضره مثلما يفعل الخمر فهي أيضا حرام...وهذا هو القياس في الدين الإسلامي


وكاختصار لكل ما ذكر في الأعلى يمكنكم قراءة كتب الصحيحين (صحيح البخاري/ صحيح مسلم) فهما جامعان لكل أحكام السنة النبوية والقرآن والإجماع والقياس...باختصار هما أول دليل يمكن أن تلجؤوا إليه في حين أردتم التثقف في الدين أكثر وبأسس صحيحة وأدلة حقيقية ومشروحة...هذا بدل أن تستمعوا للفتاوي العشوائية الموجودة على الإنترنت والتي أغلبها وضعت لتشويه الدين وجعله مهزلة وإضلال المسلمين


ثانيا : إتباع المجتمع والآباء:

نحن كبشر لديما حب الانتماء والطاعة العمياء في العادات والتقاليد ولكن هذا أمر خاطئ...فنرى البعض منا يستمع للأغاني ويعتبرها حلال لمجرد أنه وجد الأفراد من حوله يستمعون إليه...ويحلل التحرش بالفتيات ومغازلتهن والخروج معهن فقط لأن رفاقه وكل من حوله يفعل ذلك

لكنه أمر خاطئ...الله منحكم عقلا يا رفاق لتميزوا به الأمور وأمر بالتدبر والتفكر وعدم اتباع المجتمع في قوله تعالى : {وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا أولو كان آباؤهم لا يعقلون شيئًا ولا يهتدون} (البقرة:170)

وفي قوله صلى الله عليه وسلم : «لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَن قَبْلَكُمْ شِبْرًا بشِبْرٍ، وَذِرَاعًا بذِرَاعٍ، حتَّى لو سَلَكُوا جُحْرَ ضَبٍّ لَسَلَكْتُمُوهُ»

وقال أيضا صلى الله عليه وسلم : «لا تكونوا إِمَّعَةً، تقولون: إنْ أحسَنَ الناسُ أحسنا، وإن ظلموا ظلَمْنا، ولكن وَطِّنوا أنفسَكم، إن أحسَن الناسُ أن تُحسِنوا، وإن أساؤوا أن لا تَظلِموا»

والإمعة هو الشخص الذي لا قرار له ولا رأي...فإن رأى الناس يفعلون شيئا يقلدهم حتى لو كان خطأ...وإن رآهم تركوا شيئا حتى لو كان جيدا يتركه لكي لا يسخروا منه أو ينال استنكارهم

فنصيحتي لكم يا رفاق...الناس لن يناموا معكم بقبوركم...إفعلوا ما ترونه مناسبا لدينكم وأنفسكم فحجة "رأيت الناس فعلوا ففعلت" لن تفيدكم أمام الله أحبائي لأنه أمام الله كلٌ مسؤول عن نفسه فقط

إبحثوا في الدين

تثقفوا

لا تكونوا إمعة

وإياكم الفتوى من عندكم...لو لم تعرفوا شيئا فقولوا "الله أعلم"


بالنهاية أتمنى أن موضوع اليوم نال إعجابكم ورضاكم

أنشروه لرفاقكم لتعم الفائدة...والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته





بثينة علي


عدل سابقا من قبل بثينة علي في السبت يوليو 09, 2022 7:40 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!!   فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Icon_minitime1الخميس مايو 12, 2022 5:45 pm

• كتاب : فلسفة بثينة علي
• الموضوع : الراحة النفسية دواء



السلام عليكم أحبائي

آمل أن تكونوا جميعا بخير وفي صحة وعافية دائما

موضوع اليوم هو موضوع أردت مشاركته معكم لأنني حقا سعيدة سعادة لا توصف

أنا وأخيرا بعد كل تلك السنوات الطويلة من الحزن والاكتئاب والوحدة وفقدان الشهية شفيت أخيرا

أخيرا بعد 3 سنوات من المرض قد زاد وزني قليلا واكتسبت لغاليغ 😂 (لغاليغ يعني شحوم وجه)

أعلم أعلم الناس الطبيعيون يكرهون زيادة وزنهم وخاصة الشحوم التي تظهر في الوجه وتخربه

لكن بالنسبة لي طوال حياتي تمنيت الحصول عليها وذلك لأن وجهي نحيف جدا ومن النوع الذي يستمر بخسارة الوزن فقط إلى ما لا نهاية

أتذكر أنني قبل أشهر كان وزني 36 كيلوغرام

أتتخيلون؟ نفس وزن فتاة في العاشرة من عمرها

الجميع سخروا من وزني وطوال الوقت أسمع جملة "كلي وستسمنين" بينما لا أحد يعلم كمية المعاناة التي يعيشها الإنسان عند فقدان الشهية

لا شيء لذيذ...ولا رغبة له بالأكل طوال الوقت...وأحيانا قد يصل به الأمر لأكل الطعام غصبا لكنه يتقيؤه في النهاية (أكرمكم الله)

لذا فضغط الناس أيضا يلعب دورا في تفاقم الوضع بحيث يجعل المريض في قلق دائم ووساوس كلما أخبرهم أحد أنهم مخيفون أو عبارة عن كتلة عظام...لذا يا رفاق رجاءا إن كان لديكم صديق أو فرد من العائلة يعاني فقدان شهية فلتفهموا ما يمر به

لا أحد اختار أن يصبح كتلة عظام

كل الفتيات يتمنين جسدا مثالي وممتلئ وصحة جيدة

وكما أخبرتكم فمعاناتي مع هذه المشكلة تعود لسنوات مضت فقد دخلت حالة اكتئاب حاد كنت فيها قد فقدت ذوق الحياة نهائيا وذوق النوم والأكل...بالنسبة للنوم فقد شفيت منه بسرعة والحمد لله وأصبح نومي طبيعيا...لا بل سبات😂 أصبحت أنام أكثر مما أصحو

أما من ناحية الشهية فلم يتغير شيء أبدا طوال تلك الثلاث السنوات

لقد زرت أطباء كثيرين وكلهم قالوا أن صحتي مذهلة مليونا في المئة...وتناولت مسمنات طبيعية بالأعشاب بمبالغ ضخمة ولم ينفع معي شيء...ثم وصل بي الحد لأن أشرب الأدوية الكيميائية دون طبيب حتى

فقد كنت أشربها رغم معرفتي أنها تسبب ضررا بالكلى والجهاز البولي...لكن عقدتي جعلتني مصرة على أن أضر نفسي لأجل اكتساب قليل من الشحوم...رغم أنني أعرف بخطورتها وأعرف أن الطبيب هو من يحدد مدة العلاج...لكنني لم أكترث ببساطة وشربتها باستمرار لأزيد وزني

شكلي في المرآة كان مرعبا فأضطر لتغطية نفسي بملابس عريضة فكل تلك العظام البارزة تجلب لي التنمر والإحباط

إستمرت معاناتي لثلاث سنوات...إلى أن دخلت السنة الجديدة يا رفاق...وتفاجأت من نفسي

لقد صرت أجوع بشكل طبيعي...وآكل بشكل طبيعي...وأسمن بشكل طبيعي...حتى ولو كانت سمنة طفيفة جدا...لكنها علامة على أن جسدي شفي وأصبح جسدا طبيعيا بعد أن كان مهزلة

تساءلت عن سبب شفائي...وعرفته أخيرا

السبب الأول لمرضي كان التفكير الزائد والوسواس...والخوف من المستقبل...وعدم الثقة بالنفس وإحباطها واعتبارها مجرد فاشلة...ونبذها وتفضيل راحة الناس عليها...وإعطاء الآخرين قيمة أكثر مما يستحقونها حتى ولو كانت على حسابي...وربما ضعف الإيمان أيضا كان له دور مهم

لكن مؤخرا عرفت قدر ربي وقدر الناس ونفسي...وأصبحت مؤمنة بالله عن حق بعد أن وضعني في بلاء عظيم كنت فيه أغرق حرفيا...فلم ينقذني من تلك الحفرة سوى ربي ولذلك اقتنعت حق اقتناع أنه مهما ضاقت بنا الدنيا فالله معنا يخرجنا من الظلمات وليس أيما إخراج...بل إخراج نكون بعده قد تعلمنا درسا قيما وتتغير حياتنا

لم أعد الآن أخاف من المستقبل بل صرت أفوض أمري لله وأعرف أنه أينما وضعني فسيخرجني...فتوكلت عليه ونسيت شيئا إسمه "الوسواس" و "الخوف من المستقبل"

أصبحت أيضا إنسانة واثقة وذات هدف في الحياة...وهذا ما يجب أن أكونه...أن أكون ذات رسالة إيجابية وأترك أثرا يرضي ربي قبل موتي...وليس هناك أجمل من أن تسعى لرضى الله

وأولئك الناس السامون في حياتي الذين استغلوني واستنزفوني وفضلتهم على نفسي قد مات قلبي ناحيتهم...فلم أعد أكترث لأي شيء...أصبحت أفعل ما أراه مناسبا فقط لمصلحتي سواء شاؤوا أم أبوا...وبالفعل ارتحت كثيرا

فنحن قد ولدنا منفردين من بطون أمهاتنا فلما علينا ربط أنفسنا ومصائرنا وسعادتنا بالناس

كل من يستحق التقديس هو الله عز وجل...وكل من يستحق حبنا وخيرنا واحترامنا هما والدانا حفظهم الله لنا...وغير ذلك فنحن لا نحتاج

فعلا لا دواء للاكتئاب والحزن غير الإيمان بالله وتفويض الأمر له...وترك العلاقات السامة والثقة بالنفس وحبها والارتقاء بها لتكون ذات هدف نبيل يرضاه الله

أنصحكم بهذا الدواء يا رفاقي...مجرب ومضمون وفعال مئة بالمئة 😂👌

وفي النهاية أرزقكم دعوة خالصة من القلب فحواها "أن يفرج الله عنكم ويهديكم لصراطه المستقيم ويمنحكم الراحة النفسية الأبدية" وكل ما جاء من عند الله من بلاء فهو مرحب به وفي أجركم

فلا تقولوا أن الله لا يحبكم اذا ابتلاكم...بل بالعكس يحبكم ويريد جعلكم تخوضون تجربة مميزة لتُؤجروا عليها وتكونوا أقوى

وأنا مثلا اعتقدت أنني لن أخرج من تلك الظلمة والاكتئاب أبدا...لكنني خرجت وكل شيء أصبح مضحكا وسخيفا بالنسبة لي...ولو كان بيدي الخيار لأعيش تلك التجربة أم لا فسأعيدها بكل فخر...فهي من صقلتني وصنعت مني "بثينة علي" التي ترونها أمامكم الآن

والآن أستودعكم الله أحبتي




كانت معكم...بثينة علي


عدل سابقا من قبل بثينة علي في السبت يوليو 09, 2022 7:41 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!!   فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Icon_minitime1الأحد مايو 15, 2022 11:24 am

• كتاب : فلسفة بثينة علي
• الموضوع : تجدد النعم



السلام عليكم أحبائي

آمل أن تكونوا بخير دائما أبدا

صلوا على رسول الله لتنالوا شفاعته يوم القيامة

سألت الناس من حولي سؤالا أردت منه الوصول لنقطة معينة...كان فحوى هذا السؤال «مالجديد؟»

فكانت الإجابة هي ذاتها بالنسبة للجميع «لا جديد يذكر...ملل...حياة بائسة...فراغ داخلي»

أحقا لا جديد؟

تعال صديقي القارئ لأخبرك بالجديد بنفسي

الجديد أنك فتحت عينيك صباحا ووجدت نفسك في فراش دافئ وفي منزل يقيك من البرد والمطر

الجديد هو أنك تملك ما تأكله وتملأ بطنك بل ولديك أيضا أطعمة إضافية كالتحلية والمملحات والفواكه

الجديد هو أنك استيقظت بصحة جيدة وكل عظامك وأعضائك سليمة معافاة

الجديد أنك تملك والدين يُصَبحان عليك بالخير ويسألانك هل تناولت فطورك

الجديد أنك تنام بسلام في الليل دون خوف وتعيش في أمن وأمان

والأهم والأهم من كل ذلك أنك استيقظت!

قل ما شاء الله! لديك كل هذه النعم وتقول ما من جديد؟

إن تجدد نعم الله عليك بحد ذاته هو أمر يستحق أن تبتسم لأجله وتنفض عنك غبار الكسل والملل وتطرد الفراغ الذي بقلبك




قل الحمد لله...لديك مأوى وغيرك يعيش في الطرقات

قل الحمد لله...لديك قوت يومك وشهرك وسنتك وغيرك انكمشت بطنه من الجوع

قل الحمد لله...فأنت بصحة وسلامة وغيرك مرمي في المستشفى

قل الحمد لله...والداك بجانبك وغيرك يتيم أو يعاني من انفصال والديه

قل الحمد لله...أنت تنام طوال الليل بأمان وغيرك يبيت مستيقظا بسبب الصواريخ والرصاص الذي يتراشق فوق رأسه


وأخيرا قل الحمد لله...لأنك استيقظت بينما غيرك لم يستيقط لأن الله قبض روحه




الله أعطاك يوما آخر في هذه الحياة وجدد عليك كل نعمه وفضلك على كثيرين فأقل ما تستطيع فعله هو قول «الحمد لله على النعمة»


«من كان في نعمة ولم يشكر...خرج منها ولم يشعر»

فلا تجعل نفسك عزيزي القارئ ممن يجحدون نعمة الله...أنظر لمعاناة غيرك...لا تنتظر أن تكون مكانهم لتتضرع لله وتتوسله أن يرد لك النعمة...إسبقه قبل أن يسبقك

عود نفسك على الحمد...كل صباح حين تفتح عينيك قل «الحمد لله» جملة مكونة من كلمتين...لا تأخذ منك إلا جزءا من الثانية

ستكسب محبة ربك فهذه الكلمة البسيطة هي من أحب الأذكار لله

أو صلي له ركعتين كحمد له على نعمه...ليس هناك أطهر من أن تصلي لله تطوعا ولأجل أن تحمده على نعمه التي لا تعد ولا تحصى...والتي أعطاها لك دون مقابل ودون أن تطلبها منه ودون أن يكون لك عليه أي حق





قد تقول عزيزي القارئ أنا بالفعل لا أملك تلك النعم التي في الأعلى...فمثلا أنا يتيم...أو أنني لاجئ في دولة أجنبية...أو أنني مريض وأعيش في المستشفى

ورغم كل ذلك يا عزيزي فمازال الأمر يستحق الحمد...فالله خفف عنك كل تلك المصائب...فلا تظن أن تلك المصيبة كانت ستنزل بك لولا أن الله أمر بأن تكون أخف عليك ولولا أنه يعرف أنك قادر على تجاوزها

«لا يكلف الله نفسا إلا وسعها»

نعم الله يبتليك فقط بما تستطيع عليه...ألا تعتبر هذه نعمة أيضا؟

وهل هناك من هو أرحم وأكرم بعباده من الله؟

حتى ولو كنت يتيما أو مشردا أو جائعا أو مريضا...قل الحمد لله...فمصيبتك كانت ستكون أكبر لكن الله رأف بك ليختبر صبرك وبطريقة تستطيع تحملها

أنظر من حولك

«من رأى مصائب الناس هانت عليه مصيبته»

الدنيا دار بلاء وليست دار سعادة...بما أنك ضيف فيها فلا تتوقع أن تعيش سالما غانما منعم...سيبتليك الله...وتعاني...وتتألم...وتخسر الكثير...وتصاب بخيبات لا عد ولا حصر لها

لكن في النهاية ستنال...فقط اصبر...وقل الحمد لله على كل شيء







ودمتم في أمان الله


بثينة علي


عدل سابقا من قبل بثينة علي في السبت يوليو 09, 2022 7:41 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!!   فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Icon_minitime1الثلاثاء يونيو 14, 2022 8:23 pm

• كتاب : فلسفة بثينة علي
• الموضوع : حب النفس والثقة بها



سلام الله عليكم

أنت! نعم أنت يا من تقرأ مقالي هذا...أجبني

هل تحب نفسك؟

كم نسبة حبك لها من 10؟

هل تثق بنفسك وتؤمن بها؟

وكم نسبة ثقتك بها؟

هل ترى نفسك فاشلا ولا مكان لك في المجتمع وسط الناس الطبيعيين؟

إن أجبت عن كل تلك الأسئلة بإجابة سلبية فتعال لأن لدي لك كلمة لك...أنصت جيدا

لماذا تكره نفسك؟ أيمكنك أن تواجهها بالسبب؟ هل لأنها قبيحة؟ أم مختلفة؟ أم لأنها بدون فائدة؟ أم لديك سبب آخر اكتبه لي لأرى تفكيرك رجاءا

سأسألك بالله سؤالا مهما وأجب عليه بصراحة؟ ماذا أذنبت نفسك بحقك لتكرهها؟ بالطبع لا شيء...بل لا أحد وقف معك غيرها في كل الشدائد والمحن (بعد الله طبعا)...حين ولدت كانت معك...حين كبرت كانت معك...حين ضحكت وبكيت كانت معك...ولو فكرت جيدا لوجدت أن ما من أحد يفهمك أكثر من نفسك...تلك الكينونة التي أنت وهي واحد ولكنك تستمر بجعلها حزينة مكتئبة وتضعها في المرتبة التالية بعد الناس الذين لا يهتمون لأمرك

ماذا عن الناس؟ ماذا فعلوا لك؟

نحن لا ننكر أن العالم ما يزال فيه بشر طيبون يتمنون لك الخير...لكن صدقني...أولئك البشر الذين تفضل راحتهم ومساعدتهم والبقاء معهم على راحة نفسك سيختفون يوما ما أغلبهم أو بعضهم

ستكبر...وتتعرف على أصدقاء، حبيب، زوج، أقرباء...وستظن أن علاقتك بهم حقيقية وقريبة من الكمال...وأن مشاعر حبك تجاههم ستظل للأبد وسيساندونك في كل شيء ويفدونك بعيونهم

لكن هيهات! إن كنت تظن ذلك فأنت لم تنضج بعد...وأنت مازلت تعيش في عالم الأحلام الوردية

ستكبر وتكتشف أن بعض الأصدقاء الذين ظننتهم لن يفارقوك أبدا سيختفون واحدا تلو الآخر...لا بل وسترى منهم العجب والمعاملة السيئة أحيانا ويخيب ظنك بأولئك الذين ظننتهم أوفياء ككرتونات سبايستون

ستقع في الحب...وتظن أنها العلاقة الموعودة التي تراها في الأفلام التركية وبأن الذي يحبك سيبقى معك للأبد...لكن للأسف ستُصدم حين يدير لك من تحبه ظهره في أول خصام بسيط...هذا إن كان يحبك من الأساس...وتنفصلان...وتبدأ سلسلة من المعاناة تلوم فيها نفسك المسكينة وتؤنبها لأنها أحبت...بينما اللوم يجب أن يتلقاه من آذاك وليس هي

ستعيش وسط أقاربك وجيرانك...وستدرك أن بعضهم لا يحب لك الخير...ستظهر وجوههم الحقيقية المخبأة تحت الأقنعة...وستصدمك كثيرا

كل هؤلاء الذين تفضلهم على نفسك وتحقرها وتذلها لأجلهم ستندم عليهم أشد ندم

والآن...نفسك الجميلة...التي تنتظر منك كل التقدير ولكنك لا تفعل...هي تنتظر منك أن تثق بها وتؤمن بأنها أسطورة...حتى لو كانت غير جميلة المنظر...حتى لو كنت أحول، مختلفا في لون البشرة، نحيلا جدا، سمينا جدا، لديك عيب خُلقي، كنت أصلع...أنت جميل...وأنت من تستطيع إقناع الناس أنك جميل...ليس لأجلهم...بل لأجلك...لأنك ستعيش مرتاحا ما دمت ترى نفسك جميل

كن ممتنا لنفسك لأنها تحملت معك الكثير من صعوبات الحياة مع مناصرة الله لك...كن ممتنا لعينك لأنهما تبصران معك وتُريانك العالم الجميل...كن ممتنا لساقيك اللتين تساعدانك على التحرك بحرية...كن ممتنا لعمودك الفقري الذي وقف معك في أحلك أيامك...كن ممتنا لبطنك ولسانك اللذان أذاقاك أجمل ما خلق الله من نكهات وأكلات متنوعة...كل هذه النعم أعطاها لك الله لكي تقع وتقف بمفردك فلما تربط حياتك بالناس؟!

ماذا عن الفشل؟ لا يوجد شخص فاشل إلا في دينه

كلنا لدينا هدف في الحياة خُلقنا لأجله وهو عبادة الله والاستخلاف في الأرض والمرور بالامتحان الأعظم...لكن البعض منا يفشل في هذا الامتحان ويتوه في شهوات الدنيا بعد أن تغريه...وعلينا أن لا نحذو حذوه...بل علينا فعل كل ما يرضي الله...لأن النجاح في امتحان الدنيا هو أعظم نجاح


الحياة كالرواية...رواية واقعية ومميزة...وعلينا أن نواكبها ونعيش أحداثها وتقلباتها حتى نصل للنهاية السعيدة والتي هي جنان ربنا إن شاء الله

أنت يا من تقرأ...لا تجعل نفسك مجرد شخصية تم حشو الرواية بها...كن شخصية رئيسية واجعل نفسك محور الكون

لا تسمح لنفسك أن تعيش حياة طبيعية...أكل، شرب، لهو، نت، زواج، إنجاب، موت

كن مميز...خلِّد اسمك في التاريخ واترك أثرا قبل أن تموت

مالفرق بينك وبين كل أولئك الناجحين...ما الفرق بينك وبين الأمير عبد القادر، مسلم والبخاري، الفراهيدي، أحمد العجمي وكل الدعاة المميزين

كلهم بشر مثلك...لكنهم أصروا على تخليد اسمهم في التاريخ وسيبقون مخلدين للأبد بأعمالهم ونجاحاتهم والآثار التي تركوها في نفوس الناس

فهل هناك نعمة أفضل من أن يبقى اسمك مذكورا بالخير لأبد الآبدين؟

ألا تشعر بالغيرة من هؤلاء لأنهم لم يصبحوا قطعة من التراب من فراغ؟ بل تركوا خلفهم ما يقابلون به ربهم يوم القيامة

أنت أيضا ستصبح قطعة تراب ذات يوم...بل غدا ستكون كذلك لأن الزمن يمر بلمح البصر...فماذا تركت خلفك ليتذكرك الناس؟ هم فقط سينسون أمرك بعد يومين من دفنك تحت التراب

ولهذا عليك أن تخلد اسمك بنفسك

ولنفترض أنك لم تستطع ذلك

على الأقل اترك أثرا طيبا خلفك قبل أن تموت

ازرع معروفا وانشر ابتسامة...فحتى لو نسيك الناس فالله لن ينساك...كل شيء مسجل في صحيفتك التي ستُؤتاها يوم القيامة

وأخيرا وليس آخرا...لا تستهن بنفسك...ولا تقل على نفسك كلاما محقرا أمام الآخرين

أنت من تصنع لنفسك قيمة أمام الناس...فلو تكلمت أمامهم بثقة ووقار عن نفسك فسيرونك واثقا وموقر

ولو تكلمت عن نفسك بالسوء والفشل فسيرونك مجرد فاشل مثير للشفقة وفوق هذا سيستغلون ضعفك لمصالحهم الشخصية

لا تقل "أنا فاشل"

لا تقل "أنا شخصية منبوذة ولا أحد يحبني"

لا تقل "لا فائدة ترجى مني"

لا تقل "لست جميل"

لا تقل "لن أستطيع"

فكل هذا الكلام سينطلي على عقلك

أتعرف لماذا في مستشفى أمراض السرطان يُطلب من المرضى التحلي بالقوة والرغبة بالشفاء؟

لأنه جزء من العلاج...أي إقناع عقلك بأنك تريد أن تُشفى وتعيش وتتحلى بالأمل

هل سبق لك وأن كذبت على أهلك لكي لا تذهب للمدرسة وأخبرتهم أنك مريض...وفجأة تمرض حقا؟ كما لو أن الكذبة أصبحت حقيقة

نعم هذا هو تأثير الوهم على العقل

إنه أمر سحري

عقلك يستطيع إقناع جسدك بأن يكون ما تريده...ويستطيع إقناع نفسك لتسمو بما تريده

استخدم هذه الخاصية وأقنع نفسك بأنك رائع، محبوب، مميز، تستحق الأفضل

وبأنك أفضل من الناس في كل شيء ويستحق الأولوية القصوى...ليس لحد الغرور والتعالي...بل للحد الذي يجعلك تبذل جهدك لإسعاد نفسك وتحقيق أهدافك

وبأنك ستنجح يوما ما وتكون بطلا رئيسيا في رواية الحياة وتصل لنهايتك السعيدة




والآن أخبرني...هل تريد أن تحب نفسك؟

هل تريد أن تنجح؟

هل تريد ترك أثر قبل أن تموت؟

هل ستصتصغر من نفسك؟




كانت معكم...بثينة علي


عدل سابقا من قبل بثينة علي في السبت يوليو 09, 2022 7:42 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!!   فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Icon_minitime1الثلاثاء يونيو 14, 2022 8:26 pm

• كتاب : فلسفة بثينة علي
• الموضوع : فعل الخير يدفع السوء



سلام الله عليكم أحبتي

آمل أن تكونوا جميعا بخير وبأفضل حال

لا تنسوا الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم

موضوع اليوم صادفني مع جارة لنا...كان قد أتاها ضيوف ولم تجد ما تطهو لهم كون زوجها فقيرا نوعا ما وكما أنه ليس في المنزل ليتسوق لها...وكان الحل الوحيد أنها تواصلت مع أمي وطلبت منها شيئا صالحا للأكل لتطهوه لهم

ولسوء الحظ صادف أننا ذلك اليوم لم نكن قد تسوقنا نحن أيضا ولم يبقى في المنزل سوى كيس واحد من الأكل قد لا يكفينا

حينها أتذكر أن أمي قالت :«لنعطها النصف ونحتفظ بالنصف لنا، فحتى لو لم يكفينا فالله سيعوضنا»

وأعطت أمي نصف قُوتنا للجارة لتستر به تقصيرها أمام ضيوفها

وفي نفس اليوم وبينما والدتي جالسة أمام آلة الخياطة تخيط ثوبا (مع العلم أمي خياطة) فإذا بالإبرة تنكسر بسرعة وتطير وترتطم بخدها بالقرب من عينها على بعد سنتمترات فقط

عجيب! الإبرة لم تصب عين أمي رغم أن هناك إمكانية أن تصيبها

فلو تمعنا في هذه الحادثة أحبتي سنجد فضيلة مهمة من فضائل الله علينا وهي النجاة بأعجوبة من مواقف خطرة بسبب بياض قلوبنا وحسن نيتنا وتفضيلنا للناس علينا

أنا لا أقول أن أمي لو رفضت إعطاء الجارة الطعام فكانت ستكون عمياء الآن...ولكن أقول أن الله أنقذها من خطر محتم بفضل طيبة قلبها ونقائها والحمد لله

هذه قاعدة علينا السير عليها جميعا في حياتنا وحتى أنا...رغم جحود الناس وسوء معاملتهم لنا فعلينا أن نحسن إليهم...ليس لأجلهم بل لأجل أن الله سيكافؤنا ويبعد عنا السوء بطرق لم نتخيلها أبدا

تقودني هذه الحادثة أيضا إلى خال صديقتي الذي سقط من خلال ثلاث طوابق وارتطم بالأرضية الإسفلتية وتهشمت عظامه وغضاريفه تهشيما مرعبا...هذا ما ظهر في الفحوصات أول مرة...وحتى الطبيب قال لهم أن حالته خطيرة وقد يموت...لكن سبحان الله...بعد شهر التأمت عظامه وجروحه وعاد سليما معافى كما لو أنه لم يصب بأي خدش

كان الجميع يتساءلون عن السبب بفضول وحين سألوا زوجته أخبرتهم أنه قبل الحادثة بأسبوع قام بالتوجه لمنزل عائلة فقيرة واشترى لهم ما يحتاجونه من أغراض وزارهم وأسعدهم وأسعد أطفالهم بالملابس والهدايا

وهنا تكمن الحكمة...تفعل خيرا تلقى...أو تفعل خيرا يعوضك الله بإبعاد الأذى عنك بطرق لم تكن تتخيلها


فالحمد لله مليون مرة على رحمته ولطفه بعباده الطيبين




أتمنى أن الحكمة وصلتكم رفاقي


أراكم قريبا



بثينة علي


عدل سابقا من قبل بثينة علي في السبت يوليو 09, 2022 7:43 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!!   فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Icon_minitime1الثلاثاء يونيو 14, 2022 10:36 pm

• كتاب : فلسفة بثينة علي
• الموضوع : نصائح للكتاب المبتدئين



السلام عليكم أحبتي

آمل أن الجميع بخير وعلى ألف ما يرام

لا تنسوا الصلاة على رسول الله قبل البدء

أواجه في محطات حياتي الكثير من أولئك الذين يريدون النجاح في ليلة وضحاها...خاصة الكتاب منهم أو هواة الكتابة

ينشرون رواية واحدة وإن لم تلقى أي تفاعل فيشعرون بالإحباط ويعتزلون نهائيا

هذا بالطبع أكبر خطأ يرتكبه الجميع...وهو اعتماد التفاعل والأرقام كمؤشر على روعة العمل ونجاحه واستحقاقه

دعوني أحدثكم عن نفسي قليلا:

-الفتاة التي أمامكم لم تجد أي تفاعل في  20 عملا الأول لها
-الفتاة التي أمامكم شاركت في حوالي مليار مسابقة وخسرت
-الفتاة التي أمامكم خرجت من مسابقة النوفيلا الحرة 2021 من أول مرحلة
-الفتاة التي أمامكم احتاجت 24 عاما لتتعلم الإملاء
-الفتاة التي أمامكم تلقت الكثير من السخرية بسبب أعمالها فالبعض أخبروها أن النوع الذي تكتب له سخيف أو أفكارها مبتذلة ومقلدة
-الفتاة التي أمامكم احتاجت سنتين على واتباد ومازالت لا تعرف كتابة القواعد الصحيحة للعمل الأدبي
-الفتاة التي أمامكم كان تفاعلها أسوأ تفاعل في العالم ومن درجة الإحباط الذي كانت تشعر به كانت تدعم نفسها بنفسها عن طريق حسابات وهمية

والآن لنعد بالزمن للحاضر ونقارن...الفتاة التي أمامكم:
-فازت بخمس مسابقات كاملة
-تأهلت للمرحلة النهائية من مسابقة النوفيلا الحرة لعام 2022
-تعرف جميع قواعد الإملاء بحذافرها
-أصبحت تتلقى الكثير من الدعم والكلام المحفز حول روعة أعمالها وجمال تعبيرها
-تعلمت الكثير عن قواعد الكتابة...فقد كانت تسأل دون توقف وتبحث عن كل كبيرة وصغيرة وأصبح بإمكانها الأبداع بطريقتها
-لديها تفاعل رائع...وتعليقات ورسائل بالكاد تستطيع اللحاق بها والرد عليها جميعا

لو تحدثنا عن السبب الأساسي لتقدم الإنسان فهو أولا الشغف...ثم الصبر والمثابرة...فلو سألتموني عن نفسي فأنا حقا حقا حقا شغوفة بالكتابة لحد الهوس...وأكتب لأجل نفسي ولأجل شغفي وليس لأجل التفاعل...فالتفاعل مجرد غلاف للزينة وهز متذبذب لذا لا يجب الاعتماد عليه كمعيار لبذل الجهد والتقدم

وثانيا لأنني أتحلى بالصبر وأعلم أن الإنسان لن ينجح في ليلة وضحاها...هناك كتاب قضوا جل حياتهم في الكتابة ولم ينجحوا إلا في سنوات كهولتهم (40 فما فوق) والبعض منهم نجح بعد موته 🌚 قد تستغربون من ذلك لكنها الحقيقة فبعض الكتاب برزوا بعد وفاتهم حين تم اكتشاف أعمالهم وجمعها ونشرها

وآخر شيء هو بذل المجهود...أي النشر ثم النشر وعدم التوقف عن النشر أبدا...خاصة التنويع...يمكنكم نشر كتب منوعة من كل صنف...مثلا رواية، تسلية، علوم، دين...ومن خلال كل كتاب يمكنكم استقطاب جمهور محدد له

إياكم ثم إياكم جعل التفاعل حافزا لكم للاستمرار...اكتبوا لأجل أنفسكم ولأجل شغفكم وأحبوا ما تكتبونه وأبدعوا فيه وبهذا سيعجب الناس...واعرفوا أنه دائما هناك جمهور مهتم بما تكتبونه ويشبهكم في تفكيركم واهتماماتكم وسيتابعكم بكل اهتمام

وإياكم الحذو حذوا خاطئا أو إضافة أي أشياء منفرة ومقززة لأعمالكم من أجل الشهرة فقط...جميعنا نعلم أن الوساخة تنتشر بسرعة البرق لكن إياكم بيع أنفسكم لأجل الشهرة فهي لن تنفعكم بشيء أمام الله

اكسبوا محبة الناس بكونكم إيجابيين ومثقفين وتوعويين...أي شيء وسخ سيبقى هنا على النت للأبد وستكسبون منه ذنوبا لا نهائية كلما قرأه أحد...وأي شيء إيجابي أو نافع سيبقى أيضا وتكسبون منه حسنات لا نهائية...فاعرفوا ما تختارون من بين هاذين الخيارين

كان هذا كل شيء لليوم



والسلام




بثينة علي


عدل سابقا من قبل بثينة علي في السبت يوليو 09, 2022 7:43 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!!   فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Icon_minitime1الجمعة يونيو 24, 2022 12:20 pm

• كتاب : فلسفة بثينة علي
• الموضوع : ديزني والمثلية



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ردوا السلام 🌚🔪

آمل أن الجميع بألف خير وبصحة وعافية


عندما يسمع أحدنا كلمة "ديزني" فإن أول ما يخطر في باله هي القصص الكرتونية المسلية والأميرات اللطيفات الجميلات والشخصيات المليئة بالطيبة والأخلاق كأنهم ملائكة لا يملكون من مشاعر البشر السلبية شيئا

جميعنا دون استثناء قد شاهدنا على الأقل عشرا أو عشرين من كرتونات وأفلام ديزني واستمتعنا بها...بل حتى عندما كبرنا فمازلنا نتابع أخبار تلك الكرتونات وتظهر لنا في الصفحات الرئيسية كمحتوى رائج وذلك بسبب الشهرة الواسعة التي نالتها حول كل بقاع العالم

لكن مهلا!

عام 2022 خبأ لنا مفاجأة مرعبة لم نكن نتوقعها جميعا...بل بالأحرى لنقل لم نتوقعها من شركة تصنع كرتونات الأطفال لملائكة أبرياء يتأثرون بأي شيء

الشذوذ وما أدراك ما الشذوذ! أو ما يسمى في وقتنا هذا بالمثلية


فمؤخرا تم عرض فيلم جديد لباز يطير الشخصية الكرتونية التي عشقناها منذ الطفولة وقد تم فيه عرض لقطة لقبلة مثلية بين امرأتين متزوجتين! غريب صح! وكأنهم يقولون للأطفال أنه أمر عادي ويمكن فعله

وبسبب تلك اللقطة صارت ضجة كبيرة وانقلب العالم رأسا على عقب وبالطبع نحن كعرب ثقافتنا تمنع ذلك ولذلك تم طلب حذف اللقطة من الفيلم وإلا لن يتم عرضه في دور السينيما العربية...واحزروا ماذا فعلت ديزني؟

1-استجابت لثقافتنا وحذفتها
2-تجاهلت الطلب وحاولت فرض تفكيرها المريض على أطفالنا


لو كنت قد تكهنت الإجابة الأولى فأنت حتما مازلت لا تعرف نظام الغرب المستبد الذي يدعي حرية الرأي واحترام الثقافات بينما يستخدم ازدواجية المعايير...وأعني بازدواجية المعايير أن تحترم رأيي وثقافتي بينما حين يتعلق الأمر بثقافتك فلا أهتم ولن أتصرف

من الدول التي قاطعت الفيلم ورفضت عرضه في دور السينيما خاصتها المملكة العربية السعودية، الكويت، قطر، الإمارات، مصر، إندونيسيا، ماليزيا،  الصين

قد تتساءلون لماذا الصين فهي دولة أجنبية 🌚 لكن الحقيقة أن رئيس الصين يكره المثلية وقد قام بمنع العديد من الأمور والنشاطات التي تتعلق بها ومنع الشباب المتبرجين والمتشبهين بالنساء وما إلى ذلك

سمعت أيضا أن المغرب سيقوم بعرضه في بعض دور السينيما وهذا أمر سيء ولكن في نفس الوقت سمعت أن هناك شكاوي من أحد الأحزاب المغربية الذي يحاول مع المجلس لكي ينبه لخطورة هذا الفيلم وتأثيره ويسعى لحظره





لم ينتهي الأمر عند مسلسل باز هذا فقط بل صرحت مديرة شركة ديزني بأنها والدة لطفلين مثليين وقد قررت جعل 50 بالمئة من شخصيات ديزني شاذة ومثلية...أليس أمرا مرعبا؟ أصبح أطفالنا في خطر وعلينا حمايتهم حتى من رسومات الكرتون

ولماذا الأطفال بالذات؟ لأنهم صفحة بيضاء وأي شيء يكتب في عقولهم وفكرهم يبقى للأبد معهم وهذا يعني أنهم يسعون جاهدين لتأصيل أفكارهم القذرة فينا منذ الطفولة وإن قاطعناهم أو دافعنا عن ثقافتنا فنعتبر إرهابيين متعصبيين لا نحترم حق حرية الرأي ومرضى نفسيا بمرض اسمه "رهاب المثلية"

الأمر يجعلك تحتار لبرهة...طوال هذه السنوات لماذا لم تقم مديرة ديزني بأخذ قرار كهذا؟! لماذا فجأة صارت تدعم المثلية في ليلة وضحاها؟ لماذا كل ذلك يتوافق مع انتشار موجة المثلية ونتفلكس وكل تلك المشاكل التي تحصل مع لاعبي كرة القدم حين يجبرونهم على لبس أقمصة عليها شعار الشواذ؟!

إنه حقا أمر يستحق التفكير...هل هو لأجب المال؟ هل تم الدفع لرئيسة ديزني؟ لا أعتقد ذلك فشركة ديزني بالفعل تسبح في النقود وقرار كهذا سبب لها خسائر فادحة وسمعة سيئة ومقاطعة لم تحظى بها من قبل...حيث أن فيلم باز يطير تم حظره من العديد من الدول أما في الدول التي عرض فيها فقد حصلت مشكلة في سوق التذاكر ولم يتم بيع إلا عدد قليل منها وهذا فشل ذريع لم تفشله ديزني من قبل


أم أن الأمر بسبب تلك المؤامرة التي يتحدث عنها الجميع؟ أي مؤامرة سلب الشعوب هويتهم وشخصيتهم ودينهم وجعلهم كدمى الخيط يسهل التحكم بها بسهولة ووضع أي شيء في رأسها؟ ترى هل تم الاتفاق مع شركة ديزني على هذا الأمر وبدأ تنفيذ تلك الخطة؟




المطلوب منا أحبتي في هذه الجرثومة التي أنزلها الله علينا هي الابتعاد عن شركة ديزني وقيادتها للإفلاس...كيف ذلك؟

أولا من خلال مقاطعة منتجاتها وعدم شراءها ومقاطعة الأفلام والمسلسلات التي تعرضها بشكل كلي

أما بالنسبة للدول التي عرضت الفيلم في دور السينيما خاصتها فأهم أمر هو عدم شراء التذاكر وترك القاعة فارغة

كل هذا لتعرف ديزني أنها لا تستطيع فرض سيطرتها علينا

أفلامهم وسخة فليحتفظوا بوساختهم لأنفسهم...لماذا يجبروننا على مشاهدتها ويشوهون عقول أطفالنا بفطرة غير سليمة؟! فليعرضوها لأطفالهم لو كانوا لا يخافون...نحن بالفعل ذقنا ذرعا من الواتباد واليوتيوب ونتفلكس حتى نجد المثليين أيضا في الكرتون؟! بقي المكان الوحيد الذي قد نجد فيه هؤلاء الشواذ هو القبر وتكتمل الحكاية اكتمالا كلي

ثم يأتي مربعوا الرأس ويقولون المثليون مساكين ومضطهدون ومسلوبون من حقوقهم! كيف ذلك يا حبيبي؟ كيف ذلك وهم أخذوا حقهم وحقنا وحق الأخضر واليابس! لدرجة أن مجرد رفضهم أصبح جريمة ومرض نفسي وسيذهب في ستين داهية كل مشهور لم يعترف بهم...وأصبحت كل المؤسسات الكبرى تدعمهم وتروج لهم بل بالغصب أيضا حتى لة لم يلائم ثقافة الآخر

وأخيرا وليس آخرا قوموا بمراقبة أطفالكم بما أن الكرتون لم يعد آمنا وحذروا من خطورة الأمر...صرنا في زمن أصبحت الغفلة تأخذ بك وبأطفالك في ستين داهية...وحاولوا إبعادهم عن كل ما يتعلق بديزني فهي لم تعد آمنة البتة...هم مجرد أطفال وحين يرون شخصيات طيبة في أدوار مثلية سيقتدون بها ويعتبرون أنه أمر طبيعي ويدخلون في دوامة الحرام دون أن يدركوا حتى

وأهم شيء ديزني أطلقت تطبيق على متاجر التطبيقات يسمى disney + وهو وسيلة أخرى لفرض نفسها على أطفالنا...فبإمكانهم الآن الوصول إليهم ليس عن طريق السينيما إنما عن طريق هواتفهم وبيوتهم وبدون رقابة وحظر للمشاهد المخلة



لذا لو رأيتم هذا التطبيق عند أطفالكم أو إخوتكم أو أي أحد فاحذفوه وحذروهم منه وخذوا الحذر والحيطة

وكحملة لمحاربة هذا التطبيق الوسخ قوموا بتقييمه بنجمة واحدة وضعوا له تعليقا سلبي...هذه الحركة بإمكانها جعل تقييمه يتراجع وقد يتم حذفه من متاجر التطبيقات وسيلحق ضرر كبير بأرباح وأسهم الشركة

وبسبب أنهم يجبرونكم على تحميلة أولا من أجل تقييمه قوموا بهذه الحركة الخبيثة🌚 اضغطوا على تحميل ثم إلغاء التحميل في نفس اللحظة وهكذا ستظهر لكم خانة التقييم وخذوا راحتكم




وآخر شيء 🌚 (هذه المرة الأخيرة حقا أقسم لكم😂) بالنسبة للمسلمين المثليين أو الذين يعتبرون المثلية حرية شخصية فأحببت أن أقول أن هذا دين وليس قائمة طعام في مطعم تمسكها وتختار منها ما يعجبك وتترك الذي لا يعجبك...كلمة الإسلام تعني التسليم التام لله تعالى واتباع كل أوامره ونواهيه دون مناقشة يا بقرة 🌚 يا حبيب أمك أنت...هذا إذا جاءني أحدهم وتفلسف بأنها حرية شخصية...أقسم أنني سأحشو إصبعي في منخاره 🌚👍 وقد أعذر من أنذر



لا تنسوا نشر المقال فالدال على الخير كفاعله



سلام الله عليكم أحبتي





بثينة علي


عدل سابقا من قبل بثينة علي في الإثنين يوليو 11, 2022 1:14 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!!   فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Icon_minitime1الأربعاء يوليو 06, 2022 2:12 pm

• كتاب : فلسفة بثينة علي
• الموضوع : انظروا أنا إنسان صالح



سلام الله عليكم جميعا أحبتي في الله

آمل أنكم بألف خير

لا تنسوا الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم

ذات يوم جلست أنا واثنتين من صديقاتي نتحدث وقالت إحدهما «أنا اليوم تصدقت بالمبلغ الفلاني للشخص الفلاني»

وقبل عدة أيام أيضا رأيت صديقتي تقول «أنا أحفظ عدة أحزاب من القرآن الكريم»

وذات يوم صادفت شخصا يقول: «لقد ذهبت لمنزل فلان وتصدقت عليه لأنه فقير جدا وأخذت له أغراضا وآثاثا وأغطية وأفرشة»

وقبل أيام أيضا سمعت أحدهم يقول : «أنا ملتزم بصلاتي جيدا وأصليها كل يوم في وقتها»

وأحيانا حين أتجول في مواقع التواصل الاجتماعي أشاهد منشورات وفيديوهات لأشخاص يقومون بأعمال خيرية ويوثقون ذلك بالصورة والفيديو...ويظهرون كل التفاصيل وحتى صور وأوجه الأشخاص الذين يحسنون إليهم

لو تأملنا في هؤلاء الأشخاص الذين في الأعلى وفي أفعالهم نقول ما شاء الله تبارك الرحمان مازال هناك أمل يرجى في أمة محمد ومازال الالتزام بالدين والإحسان للناس منتشرا في مجتمعنا بشكل ملحوظ

لكن هذا خاطئ للأسف فكلهم وقعوا في خطيئة "الرياء"

والرياء هو مصطلح إسلامي يشير إلى فعل المرء العبادة من أجل أن يراه الناس...أو من أجل أن يُقال هذا شخص صالح...أو لإرضاء الناس ولا يهتم بإرضاء الله...ويطلق الرياء كمصطلح في مقابل إخلاص العمل...أي أن الرياء يبطل نية الإخلاص

والدليل على تحريمه في الدين الإسلامي هو قوله تعالى:

{ لَا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالْأَذَى كَالَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاس}ِ *البقرة 264*

وقال تعالى {يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللهَ إِلاَّ قَلِيلاً}*النساء 48*

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : «قال الله تعالى: أنا أغنى الشركاء عن الشرك، من عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه»  رواه مسلم

وإشراك العمل أي فعله لغير وجه الله أو البوح به للناس ليقولوا فلان فعل كذا وكذا

وهنا أحبتي في الله علينا التركيز على نقطة مهمة قد غفل الكثير عنها في وقتنا وهي كما أخبرتكم في الأعلى تدعى "الرياء"

ولا تقنعوني أنه قد يكون عن غير قصد فلا أحد بكامل قواه العقلية قد يذهب لإخبار الناس عن شيء طيب فعله دون أن يكون السبب هو رغبته في أن يعرفوا أنه صالح ومتدين ويشرشر طيبة وكياتة

لذا أحبتي في الله إن تصدقتم فاحرصوا أن تكون الصدقة لله وأن لا تخبروا عنها أحدا ليقال عنكم صالحون

وإن صليتم والتزمتم بدينكم فافعلوها لوجه الله وليس ليقال عنكم مصلون

وإن حفظتم القرآن احرصوا أن يكون حفظه أو تجويده للله فقط لكي لا يقال عنكم حافظون مجودون

وإن أحسنتم لأحد أو تبرعتم فلا حاجة لتوثقوه بالصوت والصورة وتنشروه للناس فإن كان الله يرى أعمالكم فلا حاجة ليراها الآخرون

أخفوا أعمالكم الصالحة لدرجة أن لا تعلم شمالكم ما قدمت يمينكم ولا تخبروا عنها أحد ولو حتى أهلكم ووالديكم...فلتكتفوا بأن الله هو من يعلمها وبأن الملائكة تسجلها في صحائفكم وهل هناك أفضل من أن يعلم الله خالقكم بما قدمت أيديكم؟

فلتكتفوا بالله سبحانه وتعالى فهو خير العارفين وأخلصوا نيتكم له وحده...وإياكم وانتظار اهتمام الناس ومدحهم لتشعروا أن لديكم قيمة في المجتمع...فقيمة الكتمان وإسرار العمل الصالح هي أعظم وأحسن عند الله




كان هذا كل شيء لليوم

والسلام عليكم



بثينة علي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!!   فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Icon_minitime1الأربعاء يوليو 06, 2022 11:46 pm

• كتاب : فلسفة بثينة علي
• الموضوع : رسالة لصانعي المحتوى



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

عزيزي القارئ...أينما كنت عبر الإنترنت وفي أي تطبيق كنت فلا بد أنك نشرت عن قصد أو غير قصد معلومة أو منشورا محددا في مختلف المجالات ورآه عشرات أو مئات أو حتى ملايين الناس

فأنت كمستخدم عادي تحب مشاركة ما يعجبك مع الناس وتحب نشر الفائدة والخير لهم...لكن هل دائما منشوراتك تأتي بالتأثير الإيجابي عليهم؟!

دعني أوضح لك عزيزي القارئ بأنك مؤتمن على كل شخص مشترك عندك لقول صلى الله عليه وسلم: «كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته»

والراعي والرعية هنا لا يقصد بها فقط الأبوين والأبناء بل يقصد بها قصدا شاملا...فالإمام مسؤول عن رعيته من المسلمين الذين يخطب بهم ويدعوهم للثبات على الملة...والمعلم مسؤول عن طلبته...الرئيس مسؤول عن شعبه...وحتى كل أحد فينا مسؤول عن المتابعين الذين يتخذونه كقدوة ويحبونه ويتأثرون به...حتى لو كان عددهم ثلاثا أو أربع فهم رعية

وبذلك فعلى كل منا أن يحذر من نقل شيء خاطئ لهم أو معلومة دينية أو ثقافية غير صحيحة فقد يتأثرون بها أو يأخذونها على محمل الجد ويذهبون ضحية هذا التقصير والجهل...خاصة منهم جماعة التيكتوك الذين ينقلون الأغاني والترندات السخيفة والمحرمة دون وعي منهم...أو فقط لأنهم رأوها رائجة فقلدوها

وفي سياق هذا الموضوع حصل لي موقف مؤخرا مع صديقتي المقربة وقد عرفتني على كتاب محدد مطبوع لن أذكر اسم الكتاب أو صاحبه...وكنت أقرأه وأعجبت كثيرا بثقافة كاتبه وروعة محتواه ولا أنكر أنه ساعدني في كثير من الأمور وعلمني أشياء لم أكن أعرفها أو أنتبه لها

لكن ذات يوم وصلت لمقال محدد يتكلم عن آية قرآنية قام الكاتب بشرحها دون علم منه بعلوم القرآن وتلك الآية كانت: {لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجاً ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما أتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعاً فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون} *المائدة 48*

وشَرح الكاتب هذه الآية بأن الله تعالى لا يريد منا التنازع فيما بيننا بل على كل أحد الاهتمام بدينه وعمله الصالح بدل أن يتظاهر أن دينه هو الدين الأفضل والأصح والذي يعمل خيرا هو من سيدخل الجنة

في البداية تعجبت من الأمر فما درسته طوال حياتي وطوال سنوات علمي وبحثي على الإنترنت يقودني إلى أن الكافر لا يدخل الجنة وبأن الإسلام هو الدين الحقيقي الذي كان يتبعه الأنبياء جميعا وتحدثوا عنه في رسالاتهم السماوية...ولكن قلت في نفسي بأن كاتب الكتاب شخص عالم ومثقف وعلي الاستماع لكلامه ونسيان كل ما تعلمته...نعم لهذه الدرجة كنت أثق وأتأثر به

ومرت الأيام وصادف أن رأيت شريط فيديو على الإنترنت يراجع الأخطاء الموجودة بالكتاب وأهمها الأخطاء العقائدية...حينها استيقظت من غفلتي واستخدمت عقلي المتحجر فاكتشفت أمرا مهما جدا...بما أن الكاتب يقول أن الديانة غير مهمة وبأن المهم هو عملك مهما كنت مسلم أو مسيحي أو يهودي فهذا يعني أنك ستدخل الجنة...وبما أنك ستدخل الجنة فهذا يعني أنك تتساوى مع البقية...ولكن أنت كمسلم قضيت طول عمرك محجب، تصلي خمس صلوات في اليوم، تصوم رمضان، تزكي من مالك وتمتنع عن لحم الخنزير والكحول وكل الملذات الجميلة التي تتمناها...لكن لو نظرنا لبقية الديانات فهم لا يفعلون ذلك أي أن ديانتهم أسهل بمليون مرة من ديانة الإسلام...إذًا فلماذا علي أن أكون مسلم وأكرس حياتي في الالتزام بتعاليم الدين ما دمت سأدخل الجنة على كل حال وأتساوى مع من لا يصلي ولا يتحجب ولا يمتنع عن كل الملذات؟

أليست هذه فكرة واقعية ومنطقية؟ ففي حال قرأ مراهق أو شاب هذه المعلومة فطبعا سيخرج عن دين الإسلام دون اكتراث فهو سيظن أنه سيدخل الجنة على كل حال لذا سيختار الدين الأسهل

ولكن الحقيقة أن الإسلام هو دين الحق والديانة الوحيدة والثابتة والتي تنقذ صاحبها من النار لقوله تعالى : {وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} *آل عمران 85*

أما الآية التي شرحها الكاتب على مزاجه في الأعلى فلن نستطيع معرفة معناها الأصلي ما لم نلجأ لقراءة الجزء الذي قبلها والذي هو قوله تعالى: ﴿وَأَنزَلۡنَاۤ إِلَیۡكَ ٱلۡكِتَـٰبَ بِٱلۡحَقِّ مُصَدِّقࣰا لِّمَا بَیۡنَ یَدَیۡهِ مِنَ ٱلۡكِتَـٰبِ وَمُهَیۡمِنًا عَلَیۡهِۖ فَٱحۡكُم بَیۡنَهُم بِمَاۤ أَنزَلَ ٱللَّهُۖ وَلَا تَتَّبِعۡ أَهۡوَاۤءَهُمۡ عَمَّا جَاۤءَكَ مِنَ ٱلۡحَقِّۚ لِكُلࣲّ جَعَلۡنَا مِنكُمۡ شِرۡعَةࣰ وَمِنۡهَاجࣰاۚ وَلَوۡ شَاۤءَ ٱللَّهُ لَجَعَلَكُمۡ أُمَّةࣰ وَ ٰ⁠حِدَةࣰ وَلَـٰكِن لِّیَبۡلُوَكُمۡ فِی مَاۤ ءَاتَىٰكُمۡۖ فَٱسۡتَبِقُوا۟ ٱلۡخَیۡرَ ٰ⁠تِۚ إِلَى ٱللَّهِ مَرۡجِعُكُمۡ جَمِیعࣰا فَیُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمۡ فِیهِ تَخۡتَلِفُونَ﴾ *المائدة 47*

ولو بحثنا عن سبب النزول لعرفنا أنها نزلت على النبي محمد إذ أن جماعة من اليهود قالوا «تعالوا نذهب إلى محمد صلى الله عليه وسلم لعلنا نفتنه عن دينه» ثم دخلوا عليه وقالوا: «يا محمد قد عرفت أنا أحبار اليهود وأشرافهم، وإنا إن اتبعناك اتبعك كل اليهود، وإن بيننا وبين خصومنا حكومة فنحاكمهم إليك، فاقض لنا ونحن نؤمن بك»

فأنزل الله تعالى هذه الآية ليحذره منهم ويخبره أن الكتاب الذي أنزل عليه (القرآن) هو المهيمن على كل الكتب التي قبله

وقال جمهور المفسرين أن الخطاب للأمم الثلاث أمة موسى وعيسى وأمة محمد...فللتوراة شريعة وللإنجيل شريعة وللفرقان شريعة يحل الله فيها ما يشاء ويحرم ما يشاء ليعلم من يطيعه ممّن يعصيه...ولكن الدين الواحد الذي لا يقبل غيره هو دين التوحيد (الإسلام) والإخلاص لله الذي جاءت به الرسل

والذي استغربت منه أن ذلك الكتاب المطبوع تم مراجعته من قبل 15 متخصص ولم ينتبه أحد منهم لهذه العثرات!

وها قد نشر الكتاب وانتشرت بعض الأفكار الخاطئة فيه وقد يكون راح ضحيته عدد ليس بقليل من الأشخاص وفهموا دينهم بشكل خاطئ وهم لا يعلمون...وحتى كاتب الكتاب لا يعلم

لذلك أخي في الله أوصيك مرارا وتكرار بالتأكد والبحث عن صحة كل معلومة خاصة الدينية منها قبل نشرها في حساباتك ومنصاتك لأن الله سيسألك عن رعيتك (الناس الذين يتابعونك) وكل واحد منهم سيشهد عليك يوم القيامة

هذا من ناحية...ومن ناحية أخرى حذاري من نشر الأمور التي حرمها الله كالقصص الإباحية وقصص الشواذ المتحولين والأغاني والفيديو كليبات الموسيقية أو أي فيديوهات فيها صور عري وقلة أدب...قد يأتيك الموت على غفلة ولن تتمكن من حذف تلك المحتويات لاحقا وستبقى على الإنترنت للأبد تمنحك ذنوبا على كل شخص من رعيتك يراها أو ينشرها أو يتأثر بها

حذاري ثم حذاري...كل منا لديه ملك يكتب صحيفه وهو لا يترك لا صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها


وآخر وأهم شيء...الأمانة العلمية...إياك نقل أو اقتباس شيء دون ذكر المصدر أو اسم صاحبه...هذا حكمه حكم السرقة...فقد تعب صاحبه لكتابته وأنت ببساطة أتيت وأخذته جاهزا ووضعته في حسابك وأخذت الملكية الفكرية...أتحدث طبعا عن أي شيء متعوب عليه كالروايات والمقالات وما شابه ذلك


كان هذا كل شيء لليوم


والآن أستودعكم الله




بثينة علي 



عدل سابقا من قبل بثينة علي في الأحد يوليو 17, 2022 2:53 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!!   فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Icon_minitime1الجمعة يوليو 08, 2022 11:09 pm

• كتاب : فلسفة بثينة علي
• الموضوع : حسن الظن بالله



السلام عليكم أحبتي

لا تنسوا الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم

اليوم أمسيت على خبر جميل لا مثيل له...خبر انتظرت سماعه لسنة أو سنتين...لكن لن أخبركم عنه الآن بل سأتركه لنهاية القصة ولأوصل لكم من خلاله مغزى لطيف

لدي خالة عزيزة جدا على قلبي ذات قلب أبيض وخصال حميدة...هي محبوبة جدا بين الناس ولا أحدا أبدا قابلها ولم يقع بحب شخصيتها المرحة النقية المتفائلة

وكالعادة فالأشخاص الجيدون في هذا العالم دائما حالهم يرثى لها من ناحية المشاكل والحظ المنحوس...فخالتي هذه للأسف حالة زوجها المادية سيئة جدا...تعيش في منزل أقل ما يقال عنه أبسط من بسيط...مكون من أربع حوائط وسقف وهو غرفة واحدة ومطبخ ولا حتى جدرانه مطلية وليس فيه بلاط بل أرضية إسمنتية عادية

منذ سنوات طويلة جدا جدا جدا مضت أصيب زوجها بإصابة خطيرة في العمل وبترت أصابع قدميه وسبب له ذلك مشاكل كثيرة وقد حذره الطبيب من أن يصاب بإعاقة إن واصل العمل ولكن لم يكن له حلا آخر لأنه الوحيد الذي يعيل عائلته لذا تجاهل تحذيرات الطبيب وعرض حياته للخطر

مرة أيضا أعطت ثروتها من الذهب لزوجة خالي فقام أحدهم بسرقتها وذهبت عشرات الملايين سدى

وللأسف ظهرت قبل عامين مشكلة جديدة بخصوص ابنها البالغ من العمر أربع سنوات إذ اكتشفوا عنده سرطان المعي الغليظ وكلما أجروا له عملية جراحية لاستئصال الورم عاد مجددا واحتاجوا عملية أخرى بملايين الدنانير الجزائرية

والآن وصلنا لمربط الفرس والنقطة التي أردت التحدث لكم عنها...وهي والحمد لله أن الله فرج عنها أخيرا وحصلت على ملف السكن (للعلم ملف السكن هو عندما تعطي ملفك للدولة وتبين لهم أنك تريد سكن في عمارة بسبب حالتك المادية السيئة وأوضاعك المعيشية وعندما يقومون بالتحقيقيات ويجدون أنك تستحق يعطونه لك مقابل 200 مليون دينار جزائري ويمكنك دفعها بالتقسيط على مدار حياتك)

وبالفعل والحمد لله حصلت خالتي على القبول وعم الفرح وفرحنا جميعا وزغرتنا واحتفلنا وأقمنا الدنيا ولم نقعدها

ولكن...! 🌚

بعد فترة ليست بطويلة وصلتها رسالة من وزارة السكن بأنه بعد التحقيق تم اكتشاف أن زوج خالتي لديه أملاك من الأراضي مكتوبة باسم أجداده تم الاستحواذ عليها من قبل أشخاص آخرين لكن جزءا منها يبقى ملكه وهذا يثبت أنه ليس فقيرا كما يدعي في ملف السكن...وهذا يعني أيضا أن السكن قد يسحب منهما

وهنا تدمرت خالتي نفسيا وتدمرنا جميعا وضاع الحلم الذي انتظرنا جميعا أكثر من 12 سنة (أي أنها قدمت مع زوجها ملف طلب السكن قبل 12 سنة ولم يتم قبولها إلا هذه السنة)

حينها قلنا لا بأس...المهم أن لديها منزلها القرميدي الصغير فالبعض لا يجدون مثله لذا الحمد لله على كل حال

أتذكر أن خالتي باتت تبكي من الإفطار للسحور وتكتب رسالة لوالي المدينة تتوسله فيها أن يعيد لها السكن...طبعا كان الوقت رمضان ذلك الوقت...لقد كانت يائسة حقا وتحطمت آخر ذرة أمل لديها بأن تتحسن حياتها


وحين ظننا أن الأمور هدأت فإذا بها ذات يوم تقرر أن تذهب لشراء ملابس العبد لأطفالها من المدينة فأخذت ثلاثتهم وأخذت زوجها وذهبت

وللأسف...مع حظها العاثر ذاك اندلع حريق غريب في منزلها القرميدي واشتعل نصفه تقريبا واشتعلت أغراضها وأفرشتها ولحسن الحظ تدخل الناس ورجال الإطفاء قبل أن يصبح المنزل مجرد رماد


ولن أستطيع حينها أن أصف لكم كمية القهر التي حصلت لها فحتى منزلها البسيط ذاك خسرته!

لكن رغم ذلك خالتي كانت راضية بقضاء الله وقدره وحمدت الله كثيرا أن أطفالها وزوجها كانوا معها في الخارج ولم يتأذى أي أحد



أي شخص كان مكان خالتي ربما سيفقد صوابه وصبره ويفعل ويقول ما لا يقصد...ربما أنا شخصيا لو حصلت معي هذه الأشياء سأيأس وأتحطم

حتى عندما اتصلت بالشرطة ليصوروا المنزل فهم رفضوا ذلك بقولهم "ما دام لم يتأذى أحد ولا توجد وفيات فلا حاجة لقدومنا" لذا اضطرت للبقاء في ذلك المنزل محترق الجدران منتظرة إياهم ليلبوا الدعوة ويلقوا نظرة على المنزل لعل ذلك يحدث فرقا وتعينها الدولة على مصيبتها



ومرت الأيام وتخيلوا...خالتي أخيرا وبفضل الله وبفضل المصيبة التي حصلت قد تم إعلان أنها من المستفيدين من ملف السكن

ستقولون كيف ذلك؟

الحقيقة أن السبب هو اندلاع الحريق في منزلها...فبعد أن حضرت الحماية المدنية لإطفاء الحريق تم رفع ملفها لوزارة السكن من قبلهم وأصبحت تعد من المنكوبين لذا تم منحها السكن مجددا وتحسنت أمورها وهي الآن تجهز للانتقال لشقتها الجديدة

وحتى طفلها المصاب بمرض سرطان المعي الغليظ شفي منه بقدرة قادر!


والحمد لله مليار مرة

أحيانا تحصل معنا مواقف كارثية ونكبات ومشاكل تحطمنا وتسلبنا طعم السعادة

لكن لو صبرنا قليلا لعرفنا أن الله يدبر لنا ما يعوضنا بها...وسيكون العوض أضعاف أضعاف ما تمنيناه


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ عِظَمَ الجزاءِ مع عِظَمِ البلاءِ، وإنَّ اللهَ تعالَى إذا أحبَّ قومًا ابتلاهم، فمن رضِي فله الرِّضا ومن سخِط فله السُّخطُ)


فإن صبر الإنسان واحتسب وقال الحمد لله حتى في المصيبة فسيكافئُه الله بأعظم مما كان يتوقع...وإن تسخط فهيهات


ولا ننسى أن ديننا دين رحمة وأن الله ذو الحكمة والجلال وضع لكل شيء في الكون ميزان...فقد جعل هذه المصائب البسيطة أو الكبيرة التي تصيبنا سببا لتكفير ذنوبنا

روى البخاري بسندٍ صحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (ما مِن مصيبةٍ تصيبُ المسلِمَ إلَّا كفَّرَ اللَّهُ بِها عنهُ، حتَّى الشَّوكةِ يُشاكُها)


فحتى حين تدخل شوكة في جلدك فهذا شيء تؤجر عليه!

فما بالك بتلك المصائب الكبيرة فهي أضعاف أضعاف ألم الشوكة لما تحمله من ألم نفسي


لذا أحبتي في الله أوصيكم دوما بحسن الظن بالله وكثرة الحمد حتى في المصائب...الله يحبنا جميعا ومن دلائل حبه تعالى أن يبتلينا ليستفز صبرنا ويجزينا

ولا أحد منا يعلم ما قد يأتي بعد المصيبة لذا علينا عدم التسرع والجزع...بل علينا الصبر والهدوء والحمد وانتظار المفاجأة السارة والخير العظيم الذي يخبؤه الله لنا

حتى ولو استغرق الأمر سنوات...بل عقود...فرج الله قريب ما دام العبد محسنا ظنه بالله





والآن أتركم في أمان




بثينة علي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!!   فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Icon_minitime1الأربعاء أغسطس 03, 2022 10:02 pm

• كتاب : فلسفة بثينة علي
• الموضوع : التربية



سلام الله عليكم أحبتي في الله

لا تنسوا الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم

مؤخرا أصبحنا نرى الكثير من مناظر الانحطاط وسوء التربية بين الجيل الجديد من الأطفال

فلا بد أنكم ولو لمرة على الأقل قابلتم أولادا في الشارع وقاموا بمطاردتكم ورميكم بالحجارة أو تقليل الأدب معكم أو حتى قد يصل بهم الأمر للتحرش بكم وقول كلام بذيء رغم صغر سنهم

كما نرى الجيل الجديد متجه نحو الهاوية من كل النواحي

ولهذا السبب بالذات كتبت هذا المقال...لأنكم آباء المستقبل وأريد نصحكم بشأن التربية كونكم جميعا سترزقون بأطفال في المستقبل فأغلبكم بين سن الثالثة عشرة والثلاثين وهو عمر مناسب للبدء بالتثقف في علم التنمية البشرية والتربية

سنتطرق لجوانب عدة من التربية في هذا المقال...ولنأخذ كمثال ثلاث أطفال:

-الطفل الأول : طفل مدلل للغاية...والداه يعطيانه كل ما يريد من مال وألعاب ويلبيان كل رغباته ولا يجرؤان على توبيخه حتى لو أخطأ في حقهما أو حقه أو حق الناس

-الطفل الثاني : طفل مهما فعل يتم ضربه وتوبيخه...أحيانا يصل الأمر بوالده لإبراحه ضربا بالعصا حتى تظهر العلامات على جسده...وإن أخطأ يا ويله فقد قامت قيامته...هو تقريبا منبوذ ومحروم من الألعاب والملابس بسبب عناده وعدم استماعه للكلام

-الطفل الثالث : طفل عادي إن أخطأ خطئا تتم معاقبته ولكن ليس من خلال الضرب بل من خلال منعه من أمور يحبها...لكن حين يتمادى يتم ضربه ضربا خفيفا...قد يكون محروما من بعض الاشياء بسبب الوضه المادي لأهله لكنه متفهم

فلندرس وضع هؤلاء الثلاثة وأخبروني برأيكم أي منهم سيكون شخصا صالحا وواعيا وسويا في المستقبل؟

-أجيبوني هنا في التعليقات-

الطفل الأول مكتفي ذاتيا وعاطفيا وماليا ولا أحد يرفض له طلبا...هذا قد يجعله في المستقبل شخصا متطلبا ومتكبرا ولا يحترم لا والديه ولا غيره...كل هذا لأن أهله لم يعلموه أن هناك حدودا لا يجب تخطيها بل تركوه يختار الحدود التي يريدها...على الأغلب لن يكون عليه رقابة وبذلك سيتعلم عادات سيئة كالتدخين والكحول والتنمر وسيبقى عالة على والديه ويعتمد عليهما طوال حياته...وبهذا يفشل فشلا ذريعا

الطفل الثاني طفل يعتبر من الأطفال المعنفين...مهما فعل سيتم ضربه ولهذا لن يستمع لكلام أي أحد وسيصبح الضرب شيئا عاديا عنده بمرور الأيام...سيكره أهله ويعتبرهم جحيم حياته في حين يجب أن يكونوا منبع العاطفة الذين يسقون عواطفه ولكن لأن العاطفة غائبة فسيكبر باردا ومتشائما وعصبي وسيكره المحيط من حوله...على الأغلب سينمو مع أمراض نفسية كالتوحد أو الخوف من المجتمع وسيكون عنده ضعف ثقة بالنفس وسيعتقد أنه شخص عديم الفائدة وقد تؤدي به كل هذه الأمور للانتحار...لن يستمع لوالديه وسيتعلم أيضا الكثير من العادات السيئة وسيخالط رفقاء السوء وينصاع لهم كالنعجة لأنهم سيخدعونه ويوهمونه أنهم الوحيدون المهتمون لأمره وبهذا ستتدمر حياته...وقد يصبح مجرما في المستقبل فالأطفال الذين يتعرضون للعنف يكبرون وسط الضغوطات والعنف وأي شخص قد يعلق معهم سيموت حرفيا...كما قلت حرفيا...فكل الألم الذي عانوه في صغرهم والذي كتموه سينفجر في وجه أول شخص يزعجهم ولن يترددوا في استخدام أسلحة وأدوات حادة كالسكين والفأس وما إلى ذلك

أما الطفل الثالث فهو بالتأكيد أفضل حالا من الاثنين اللذين بالأعلى...لديه أسره أرته الخطأ من الصواب في صغره لذا فهو يجيد التمييز بينهما...هو شخص لا يحتاج الصراخ عليه ليفهم فهو مقرب من أهله ويحبهم وسيستمع لهم من أول كلمة...بسبب الدعم العاطفي الذي حصل عليه في الصغر فسيكبر واثقا من نفسه واجتماعي...ولأنه لا يحصل دائما على ما يريده فسيكون قنوعا ومتفهما لوالديه إن اعتذرا بسبب التقصير


لا بد أنكم عرفتك الآن الآثار المترتبة عن الدلال الزائد والضغط الزائد وأصبحتم تعرفون أن الموازنة بين الجدية والاهتمام هو أمر واجب لنضمن سلامة أطفالنا وتربيتهم بشكل صحيح

لكن ستسألونني هل العوامل التي تأثر على تربية الطفل هم الوالدين فقط؟

سأجيبكم لا

هناك عوامل أخرى وأولها رفاق السوء...فالطفل في بعض الأحيان حتى لو كان قد حظي بالاهتمام والعاطفة فقد ينجرف وراء أصدقائه وخاصة في سن المراهقة حيث نراه صار اجتماعيا أكثر ومبتعدا عن أهله نسبيا كونه يحب الاستقلالية ويكره أوامر والديه حتى لو كانت لمصلحته...فنجده يقع في الخطأ باستمرار ويندم على تهوره...نعم هذا هو سن التهور

وهنا يكمن دور الأهل...بأن يعرفوا أبنائهم على رفاق جيدين ويراقبوهم باستمرار...وفي حال أخطأوا وجاؤوا إليهم يبكون فبدل توبيخهم عليهم مواساتهم والاستماع لهم

وحذاري التوبيخ المستمر...إنه أول أسباب ترك الأطفال والمراهقين لأهلهم وابتعادهم عنهم نفسيا وعاطفيا

والآن لنرجع للطفولة ولنتحدث عن العامل الثاني وهو الإنترنت وبرامج الأطلال...فكما نرى أصبحت البراءة قي خطر وأصبح الأهالي يرمون أبناءهم للهواتف لتربيهم ويتركونهم بالساعات دون مراقبة...وما لا يعرفونه أنه حتى برامج الأطفال أصبحت تروج لأشياء لا تحمد عقباها كالجنس والشذوذ والعنف وبعض الأفكار الغبية التي تجعل من الأطفال أغبياء حرفيا

أو بالنسبة لترك الأطفال على الهاتف فهم يدخلون مواقع مشبوهة بداعي الفضول ومن هنا يتعلمون أمورا غير لائقة...وما أكثر الأطفال المدمنين على مواقع الإباحية في وقتنا!

العامل الثالث ألعاب الفيديو...نعم لا تنصدموا ألعاب الفيديو أكبر مخرب لعقول الأطفال...فهي تنشر العنق والإيحاءات الجنسية وكل ملابس فتياتها مغرية وشبه عارية

على هذه السيرة سأحكي لكم قصة حصلت معي...لدي أخ في الرابعة عشرة مدمن على ألعاب الفيديو وذات يوم تشاجرت معه وتوقعوا ماذا فعل؟

لقد قام بالوقوف خلف ظهري ووضع يديه على رأسي وحاول أن يكسر رقبتي ولحسن الحظ كانت أختي هناك لإنقاذي وإلا كنت في عداد الموتى الآن...أخي حرفيا يحب ألعاب الاغتيال ودائما يرى حركات أبطال الألعاب وهم يغتالون أحدا بكسر رقبته من الخلف...هذه حركة قاتلة في حال لم تكونوا تعلمون

لذا إن كنتم تحبون أطفالكم فأبعدوهم عن ألعاب القتل والاغتيال والقتال مثل فري فاير وبوبجي وهيتمان وجي تي إي وما شابه ذلك فلديها تأثير سلبي أكثر من إيجابي لو لم تكونوا توقنون

والدليل لا بد أنكم مؤخرا ترون الأطفال يتشاجرون كثيرا ويضربون بعضهم دون سبب حتى...أجل إنهم متأثرون بألعاب القتال والضرب والرسوم المتحركة كذلك فأصبحت حركات الضرب والتنمر تترسخ تلقائيا قي أذهانهم لتصبح عندهم أمرا عاديا وتلقائي


آخر شيء هو ما يظنه بعض الأهالي بأن التربية فقط هي أن تطعم الطفل وتشتري له الملابس وتعطيه حقه في السكن والدراسة وما شابه ذلك

مخطئ إن ظننت أن الأمر كذلك...التربية هي اهتمام ونصح وتفهم وحين ترى ابنك يغرق في الخطأ انصحه وساعده بدل توبيخه...ولا تبالغ في تدليله فهذا ليس حبا منك بل هو إهمال...أبعده عن كل ما يؤذيه ولا تقل لا بأس إنه مجرد كرتون أو إنها مجرد لعبة...ابحث في النت عن مخاطر التكنولوجيا والتطور على الأطفال فالبحث في غوغل بالمجان يا صديقي


وإليك جدول التعامل العمري من الطفولة إلى الشباب:

-من سنة لسبع سنوات (توجيه دون معاقبة) : عليك أن تريه الخطأ بأسلوب لين وتوضح له الحجة مثلا "لا تسرق يابني سيعاقبك الله وتؤذي الذي تسرق منه ويكرهك ويدعو عليك" إلخ

-من 7 سنوات إلى 14 (معاقبة دون توجيه) : وذلك لأنك وجهته من قبل لذا فالعقاب الخفيف له فاعلية مهمة في هذه المرحلة

-من 14 إلى 18 سنة (نصح فقط) : في هذه المرحلة قد يظن ابنك أنه أصبح رجلا أو امرأة بالغين مستقلين لذا يعتبر العقاب تعديا على حقوقهم ومشاعرهم...فهنا يجب النصح باللين والرفق والابتعاد عن العقاب والتوبيخ نهائيا

أما إذا تجاهلتم هذا الجدول الذي بالأعلى فلا تلوموا سوى أنفسكم 🌚🙃



هذا كل شيء


أتمنى أن مقالي أفادكم...اهتموا بأنفسكم يا آباء المستقبل وادعوا لي...والسلام عليكم






بثينة علي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!!   فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!! - صفحة 2 Icon_minitime1السبت أغسطس 13, 2022 3:28 pm

• كتاب : فلسفة بثينة علي
• الموضوع : الحجاب



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أسعد الله أوقاتكم أحبتي

موضوع اليوم هو رسالة لكل فتاة غير مقتنعة بالحجاب أو لا تضعه أو تظن أنه حرية شخصية

أولا مصطلح الحرية الشخصية هو مصطلح أتى به الغرب...ومن هم الغرب؟ هم كفار...نعم كفار فأغلبهم ملحدون أو لا دينيون أو مشركون بالله (مثل المسيح الذين يظنون أن الله تزوج بشرية وأنجبوا نصف بشرية ونصف إنسان)

كلام يشبه الرسوم المتحركة 🙃

المهم لا علينا منهم فالله يرشد الجميع للصواب والدين الحق ومن آمن آمن ومن كفر كفر

لكن فحوى موضوعنا هو الحجاب...فإن كان كل شيء حرية شخصية فلِمَ الإسلام موجود؟!

الإسلام معناه التسليم التام لله واتباع كل أوامره ونواهيه غصبا عن خشم الجميع وليس قائمة طعام مشكلة وملونة تختار منها ما تريده

-مثلا أنا لا أحب الخنزير أصلا لذا لن آكله

-مهلا أنا أحب الكحول ولا أستطيع تركه لأجل الدين لذا سأشرب

-أوه الحجاب لا يعجبني وهو ساخن في الصيف لذا لن أرتديه

لا يا جماعة هذا لم يعد دينا بل هو مطعم مفتوح تأخذ منه ما يعجبك

ثاني شيء أنتِ كفتاة يجب أن تعرفي أن دين الإسلام ما حرم شيئا أو فرضه عليك إلا لأنه يريد لك الخير والصلاح

فبتغطيتك لشعرك وارتدائك لملابس ساترة فأنتِ تحمين نفسك من التحرش اللفظي أو نظرة الحرام أو حتى التحرذ الجسدي والاغتصاب

اسألي أي شاب تريدينه ما النوع الذي يثير فتنته في المرأة...سيقول شعرها، جسدها (ويقصد به الجسد المكشوف أو المحدد بالملابس الضيقة) لذا أغلب الفتيات الغير محجبات أو ذوات الملابس الضيقة يتعرضن للتحرش بكثرة وبمختلف أنواعه

ستقولين لي وما ذنبي لو كان الرجل حيوان شهواني متحرش؟!

الإجابة هي:الدين الإسلامي لم يضع لوم التحرش على الرجل فقط...بل وضعه على كلا الجنسين...فقد أمر الرجل بغض البصر والمرأة بالتستر...فهو سيحاسب على ما اقترفه وأنتِ ستحاسبين على عدم تسترك

هذا هو دين العدل والمساواة

ثالثا أنتِ يوم تخليتي عن فرض الحجاب لا بد أن الشيء الذي كان يخطر ببالك هو أن تستمتعي مثلما تستمتع قريناتك بالملابس الأنيقة والتسريحات المميزة ومستحضرات التجميل المتنوعة

لا تقنعوني أن هناك سبب آخر غير ذلك

الملابس القصيرة والضيقة والمكشوفة من صنعها؟

الإجابة : الكفار

مستحضرات التجميل من صنعها؟

الإجابة : الكفار

قصات الشعر المتنوعة الفاتنة للشباب من ابتكرها؟

الإجابة : الكفار

والكفار من هم؟

الإجابة : أعداء الدين الذين يتمنون الهلاك للمسلمين

فأنتِ بذلك تريدين إرضاء معايير الجمال لأعداء الدين واتباع ما يفعلونه وتقليدهم

لا تقنعيني أنك تريدين إرضاء نفسك فكل ما تفعلينه وترتدينه من رأسك لأخمص قدميك هو من صنع الكفار وتدبيرهم

ولو طلبنا منك الاختيار بين إرضاء طرفين:

-أعداء الدين الذين لن يرضوا عنك أبدا ولن ينفعوك لا دنيا ولا آخرة

-الله الذي خلقك ورزقك وسينجيك يوم الآخرة

فأخبريني بالمنطق أيهما يستحق الإرضاء وأيهما ينفعك أكثر؟!



على الأرجح لو كنتِ مسلمة وذات ضمير وعقل ستختارين إرضاء الله إلا في حالة ما إذا كانت معايير الكفار المشركين تعجبك أكثر من معايير الإسلام وكنتِ تحبين المذلة واتباع أشخاص لو رأوك ميتة سيدوسون عليكِ ويمرون...نعم هم لهذه الدرجة يكرهونك بل يخططون للتخلص منك ومن أي أثر للإسلام في العالم وإنشاء كوكب علماني تحكمه الشهوة والحرية الشخصية

أعتذر لو انفعلت في الكلام فالبعض لا يفهمون إلا بالمصطلحات المادة



وبما أننا على صدد الكلام عن الحجاب فأريد توجيه رسالة لكل فتاة محجبة حول معايير الحجاب الصحيحة

الأغلبية يظنون أن الحجاب هو فقط تغطية الرأس ومنع الشعر من الظهور ولكن شروط الحجاب كالتالي:

-تغطية جميع البدن إلا الوجه والكفين واختلف العلماء حول الرجلين
-أن لا تكون ثياب زينة...مثل الملابس التي نراها حاليا ملونة بألوان جذابة وعليها زينة تجذب أكثر مما تستر مثل الفراشات والورود واللمعان إلخ
-أن لا يكون شفافا أو خفيف
-أن يكون فضفاضا غير ضيق ولا يبين ملامح الجسد بتفاصيله
-أن لا يصاحبه عطور ومستحضرات تجميل وطيب ومسك فالرائحة تفتن مثلما تفتن الملابس
-أن لا يشبه لباس الرجل من سراويل وسترات فتصبح مرتديته مسترجلة
-أن لا يشبه لباس الكافرات



وسن ارتداء الحجاب هو سن البلوغ أو الحيض كما وصلنا عن السيدة عائشة رضي الله عنها بعد أن قالت: «أن أسماء بنت أبي بكر دخلت على رسول الله --صلى الله عليه وسلم-- وعليها ثياب رقاق، فأعرض عنها رسول الله --صلى الله عليه وسلم- -، وقال: يا أسماء، إن المرأة إذ بلغت المحيض لم تصلح أن يري منها إلا هذا وهذا، وأشار إلى وجهه وكفيه» [أبو داود والبيهقي]




في النهاية نسأل الله الهداية والصلاح للجميع



ودمتم في أمان الله






بثينة علي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
 
فَلْسَفَةُ بُثَيْنَة عَلِي!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
 مواضيع مماثلة
-
» مَطْبَخُ بُثَيْنَة عَلِي!!
» ابْتِذَالِاتُ الوَاتْبَاد!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)
» خَلِّدِينِي!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)
» ضُرْمَة الشَّبَاب!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)
» رِوَايَة طِفْلَتِي!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
❤ منتدى بثينة علي ❤ :: ❤مؤلفاتي❤ :: ❤كتب من تأليفي❤-
انتقل الى: