❤ منتدى بثينة علي ❤
أهلا و سهلا بكل من زار منتدانا ????????

بثينة علي ترحب بكم و تتمنى لكم قراءة ممتع مع أجمل الروايات الكورية ????
❤ منتدى بثينة علي ❤
أهلا و سهلا بكل من زار منتدانا ????????

بثينة علي ترحب بكم و تتمنى لكم قراءة ممتع مع أجمل الروايات الكورية ????
❤ منتدى بثينة علي ❤
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

❤ أهلا بكم في عالم رواياتي عالم بثينة علي ❤
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Empty
مُساهمةموضوع: المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)   المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Icon_minitime1الثلاثاء مايو 03, 2022 8:12 pm

المثلية الجنسية : المقدمة



مرحبا بكم فرولاتي في إصدار جديد وكتاب جديد من سلسلة كتب بثينة علي


هذا الكتاب سيكون مخصصا لكل مقالاتي التي أكتبها عن المثلية الجنسية كما وسأضيف فيه مقالات أخرى نقلتها من يوتيوب أو أية قنوات أخرى أعجبني محتواها...وسنتفصل أكثر في تخليص الناس من وباء العصر الذي يسمى "المثلية الجنسية"

فإن كان الموضوع يهمكم فلا تنسوا ترك تصويت + تعليقات لطيفة + نشر وإضافة لقوائم قرائتكم فالدال على الخير كفاعله


والآن لنبدأ بعد بسم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Empty
مُساهمةموضوع: رد: المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)   المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Icon_minitime1الثلاثاء مايو 03, 2022 8:15 pm

❇كتاب : المثلية الجنسية
❇الموضوع : هل المثلية تتعلق بالجينات حقا؟!



هذه قصة أضحكتني:

«قرر أحدهم أن يهاجر من العالم كله فسألوه لماذا؟!

قال: بسبب المثليين.

فاستغربوا ما علاقة ذلك!

قال: قبل 300 عام كانت عقوبة المثلية هي الإغراق بالماء، وقبل 100 عام أصبحت العقوبة هي القتل بالشنق، وقبل 50 سنة أصبحت الجلد والسجن، وقبل 20 سنة أصبحت السجن وغرامة مالية، وقبل 5 سنوات أصبحت العقوبة غرامة مالية بسيطة مع إطلاق سراح.

قالوا: لم نفهم لماذا ستهاجر!

قال: سأرحل قبل أن يجعلوا المثلية إجبارية!»

وبالفعل الآن من يحرم هذه الظاهرة يسجن ويغرم، وهذا ما حدث بالفعل مع اللاعب المصري محمد أبو تريكة بعد أن حرم الشذوذ فهاجمته كل الصحف الأوروبية (بل يستنكرون أنه من أناس يتطهرون)

قال تعالى «ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين* إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل انتم قوم مسرفون* وما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم انهم أناس يتطهرون» الأعراف آية 80-82

وبالفعل الآن في بعض الدول الأوروبية لو كنت تعيش هناك إذا قلت المثلية حرام قد يتم سجنك، سحب حضانة أطفالك منك، ترحيلك وصدق قوله تعالى «أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون»

حتى اللاعب محمد صلاح حين سُئل عن رأيه في شرب الخمر لم يجرأ على تحريمه، بل قال أنه لم يجربه ولم يشعر برغبة بشربه، لأنه يعلم أنه إن قال حرام فسيجرم قانونيا في الغرب.

فما رأيك أن ننظر لهذا الأمر من زاوية مختلفة؟!

على مواقع التواصل الإجتماعي وخاصة التيكتوك أصبحنا نرى بعض المثليين هناك يتباهون بأنفسهم، على الأغلب خطر في بالك واحد أو اثنان منهم صحيح؟

هم في الأغلب ذكور ولكنهم يلبسون ملابس النساء، وغيروا ملامحهم وأجسادهم تشبها بالنساء لدرحة أنك أحيانا تشعر بالفعل أنهم يشبهون النساء.

أمر مقرف!

لذلك لن نتكلم عن أشخاص بأعينهم.

إياك أن تناقش منتفعا!

فأغلب المثليين الذين تراهم في مواقع التواصل الإجتماعي هم بالفعل منتفعون ويأخذون مقابل مالي مقابل هذا الفعل والترويج له.

أخبرني عن مثلي فقير، صدقني لن تجد.

قبل عدة سنوات قمت بروبورتاج في الشارع حول أسئلة عامة، فصادفت أحد المثليين فغيرت السؤال مباشرة وقلت (لما أنت مثلي؟)

أجابني أنهم لم يصبحوا هكذا باختيارهم بل بسبب أنهم يملكون خلل في جيناتهم وهرموناتهم، قد يكون هذا منذ الولادة، وهذا الذي يجعلهم يعيشون في جسد غير جسدهم كل هذا الوقت.

يا حرااام!

على فرض أنك تملك مشكلة في جيناتك، كيف تجعلها مبرر لفعلتك؟!

لأنه على الطرف الآخر سيأتي المجرمون والقتلة ويخبرونك أنهم أقدموا على القتل بفعل جيناتهم، وسيأتي أيضا مغتصبوا الأطفال ويقولون بسبب جيناتهم أصبح لديهم ميول للأطفال واغتصابهم فلا يجب معاقبتهم، هذا الأمر فوق إرادتهم بسبب جيناتهم، أو سيأتي أحد المتابعين الآن (لنفترض) بسبب جيناته يكره المثليين ويعتدي على أحدهم فهل هو مقبول؟؟

هذه الفرضية لا يمكن الإتكال عليها منطقيا إلا في حالة واحدة، إذا عممتها، بحيث أن كل شخص لديه جين مختلف لا يجب أن يحاسب عليه.

لكنك تجدهم لا يجرأون على ذلك حتى لو كان هذا الجين لفعل جيد، والدليل في جميع ولايات أمريكا يسمح بزواج المثليين بسبب أنهم مقتنعون أنها بسبب الجينات لديهم، لكنهم لا يسمحون إطلاقا بتاتا بتعدد الزوجات؟! رغم أن ملايين الرجال الأمريكيين يخرجون مع العديد من النساء دفعة واحدة فلما لا يتم إعزاء السبب في ذلك لأنه خلل جيني يجعل الرجل لا يكتفي بامرأة واحدة ويحب التعدد؟!

يوجد تناقض غريب، يجعلك كمفكر تقول يوجد هنا شيء خطأ، الأمر لا يتعلق بالجينات.

الدراسة التي يتحجج بها المثليون أجريت عام 1993، وجدوا فيها أن هناك جين مشترك بين المثليين اسمه xq28 من يولد به يصبح مثلي جنسيا...دليل علمي؟!

هذه الدراسة انتشرت بسرعة في الوسط العلمي وفرح بها الملحدون والمثليون، الملحدون فرحوا لأنهم عرفوا أن كل شيء مرتبط بالجينات وحتى الإله.

ولكن أبشرك، هذه الدراسة ليست صحيحة.

فمن القواعد العلمية لأي بحث علمي أن تكون نتائجه متكررة، فمثلا على فريق آخر أن يقوم بنفس الدراسة ويجد نفس النتائج.

لكن، هذه الدراسة قام بإعادتها الكثير من الباحثين ولكنهم لم يحصلوا على نتائج تدعم هذا الإدعاء.

مثلا فريق من العلماء من جامعة northwestern الأمريكية عام 2014 أجروا فحص على الحمض النووي لـ400 ذكر من المثليين الجنسيين ولم يجدوا جين واحد مسؤول عن توجههم الجنسي.

هذه الدراسة أجريت بعد 21 سنة من دراسة xq28، يعني تطورت الأجهزة، طبقة المثليين الذين تم فحصهم كانت أكبر، ولم يحصلوا على نتائج تدعم هذه الدراسة.

وهناك دراسات أخرى كثيرة، مثلا بحث مجلة science وهي نفس المجلة التي نشرت بحث xq28 قالوا أيضا أنهم لم يجدوا نتائج مشابهة لتلك الدراسة مع أنهم أجروها مع طبقة أكبر من المثليين.

طبعا هذه الأخيرة نشرت مع استحياء كبير فمن يجرأ في الوسط العلمي على تجريم المثلية يحبس!

إذًا نستنج علميا أن المثلية ليس دافعها جيني كما يروج له البعض ولا علاقة لها بالجينات لا من قريب ولا من بعيد.

وهناك دراسة جاء فيها أن الصفات الجسدية أعقد من أن ترتبط بجين واحد فما بالك الصفات النفسية.

والسادة المثليين والداعمون لهم أتوا ليربطوها لنا بجين واحد ولا أحد يؤيدهم علميا في ذلك ولا حتى الدراسات؟! 🌚 are you stupid?

الجمعية الأمريكية لعلم النفس أيضا لم تؤيد وجود أي دليل للمثلية، وكتاب "جيناتي من جعلتني أقوم بذلك/ my genes made me do it" كتاب رائع أيضا لم يثبت إطلاقا أي ارتباط للجينات بالمثلية.

قد تقول: ومالذي يجبر العالم على تقبل هذه الظاهرة ودعمها؟!

السبب أن نسبتهم ليست منخفصة، يشكلون 4% من العالم.

ولكن السبب الرئيسي هو مفهوم الحرية الشخصية في الغرب، فالانسان هناك يملك جسده ويحق له أن يفعل ما يريد به، يحق له أن يضع الوشم، يشرب الخمر، أو حتى ينتحر، ونحن في الإسلام هذا المفهوم غير متقبل لدينا، أعزنا الله عز وجل بالإسلام، نحن نعلم أن جسدنا أمانة وسنحاسب عليه وعلى التقصير به، لذلك شرب الخمر ووضع الوشم والانتحار محرم لأنه يضر هذا الجسد المؤتمن عليه.

أما عند الغرب فقد ظهر مصطلح حب الأشياء (love things) فليس من الغريب أن تسمع أن ملاكم تزوج بلعبة بلاستيك، أو زواج رجل من حمار بالمعنى الحرفي، أو زواج امرأة من سجادة، كلها وقائع حقيقية إبحث عنها.

قد تقولون الآن عافاك الله شرحت لنا ولكن العالم بالفعل اعترف بالمثلية والأوان فات، هناك مصطلح اسمه الهوموفوبيا (homophobia) أو رهاب المثلية، أي شخص يجرم المثلية يحاسب قانونيا، ومنظمات كبيرة أطلقت قرارات لمحاربة رهاب المثلية مثل منظمة "مركز أنباء الأمم المتحدة" ومنظمة "الصحة العالمية" التي تخبرك أن أي علاجات تغير التوجه الجنسي ليس لها مبرر طبي وتضر بالصحة، يعني حتى لو جاء طبيب الآن ليبحث عن دواء أو يحاول صنعه لعلاج المثلية الجنسية يجرم قانونيا لأن هذا غير صحي وغير مبرر، هذا ما تخبرك به منظمة الصحة العالمية.

لذلك إذا أردت كشخص باحث أو عالم أو حتى شخص عادي بفطرة سليمة أن تبحث في الدراسات الأجنبية حول المثلية تأكد أنها حيادية، ولا يجب أن تكون مرجعا أساسيا لك، فمثلا من الغباء أن يأتي المثليون ليقنعوني بالمثلية بواسطة مراجع وبحوث صنعها مثلي؟!

تخيل، هذه الظاهرة وقبول المجتمع لها بادعاء أنها مرتبطة بالجينات فتحت الباب أمام منظمات للدفاع والمطالبة بحقوق البيدوفيليا (pedophilia) أو اشتهاء الأطفال، ومنظمة (nambla) هي من أول من يدافع عن من يشتهون الأطفال جنسيا! وتقول أنه يجب أن يصبح هذا الفعل قانونيا! واعتمدت على نفس الأسباب التي اعتمد عليها الشواذ في بداياتهم والتي هي:
-الأمر جيني.
-الأمر يوجد في شعوب وثقافات مختلفة.
-الأمر يوجد لدى بعض الحيوانات بطريقة طبيعية.

تخيل!

نحن أحبتي في الله نسير نحو الهاوية بوتيرة متسارعة حتى أكون صادق معك، فالمفسدون في الأرض لم يكتفوا بنشر الإباحية، ثم المثلية، ثم الآن يطالبون بحقهم في اشتهاء الأطفال وممارسة الجنس معهم!

ولك أن تتخيل ماذا سيحدث بعد! وماذا سيحللون أيضا!

والله صدقت يا رسول الله حين قلت: «سيأتي على الناس زمان القابض على دينه كالقابض على الجمر»


المصدر: قناة محمد غنايم + بثينة علي (تعديلات بسيطة جدا🌚)


وأرجوا من أي أحد يريد مناقشتي حول الموضوع أو يبرر أي شيء أن يحتفظ بنقاشه لنفسه لأنني لن أرد فإن تقبل ما كتبته بارك الله فيه وإن لم يتقبله أيضا بارك الله فيك ويمكنه التفضل من الباب الذي أتى منه 🌚👌

والحمد لله الذي جعل لي سببا لأكون هنا وأوصل لكم ما علمته.

لا تنسوا التصويت + التعليق + نشر الرسالة لرفاقكم فالدال على الخير كفاعله

ودمتم في أمان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Empty
مُساهمةموضوع: رد: المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)   المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Icon_minitime1الأحد مايو 08, 2022 12:55 am

❇كتاب : المثلية الجنسية
❇الموضوع : أدلة تحريم المثلية في الإسلام



السلام عليكم أحبائي

كيف حالكم؟

صلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم

أعتقد أن البعض منكم لا يزالون يظنون أن المثلية هي أمر طبيعي وعادي ولم يحرمها الإسلام

وإليكم أدلة تحريمها التي اقتبستها لكم من مقال مدعم بالقرآن والأحاديث

فلقد تحدث القرآن الكريم عن المثلية الجنسية أو الشذوذ الجنسي بين الذكرين وهو ما سمي بفعل قوم لوط وسماها الفاحشة

قال تعالى: (أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها أحد من العالمين) الأعراف: 80

قال تعالى: (ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة وأنتم تبصرون . أئنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم تجهلون . فما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون . فأنجيناه وأهله إلا امرأته قدرناها من الغابرين . وأمطرنا عليهم مطرا فساء مطر المنذرين النمل/ 54 – 58

فمن هذه الأحاديث تتجلى لنا قصة قوم لوط الذين تركوا نسائهم وانتقلوا لفعل اللواط أو المثلية مع نفس جنسهم فخسف الله بهم الأرض عقابا لهم

أما السنة النبوية فقد ورد فيها عن عقوبة اللواط على شكل أحاديث كالتالي:

1ـ عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط، فاقتلوا الفاعل والمفعول به»

2ـ وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم في الذي يعمل عمل قوم لوط قال: «ارجموا الأعلى والأسفل، ارجموهما جميعاً»

3ـ وعن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من عَمِل عَمَلَ قوم لوط فاقتلوه»


وهذه أدلة كافية وافية على أن المثلية ليست حرية شخصية بل هي محرمة وخارجة عن فطرة الإنسان ولا يحق لأحد أن يفتي في كونها فطرة وهو مسلم



أما بالنسبة للذين لا يمارسون المثلية بل فقط يدعمونها ويعتبرونها سلوكا عاديا فحالهم كحال زوجة النبي لوط عليه السلام

فقد ورد في ديننا الإسلامي أنه بعد أن بدأ قوم لوط بممارسة المثلية أرسل الله ملائكة على شكل بشر لمنزل النبي لوط وقد كانوا بهيئة جذابة...وهنا يأتي دور امرأة لوط التي أسرعت تخبر قومها بقدوم الضيوف إلى بيت زوحها ووصفتهم لهم بقولها: "إنّه قد ضافه الليلة قوم ما رأيت مثلهم قط، أحسن وجوهًا ولا أطيب ريحًا"

فانطلق القوم يطلبون هؤلاء الضيوف ليمارسوا معهم الرذيلة فوقف النبي لوط في وجههم وبيّن لهم سوء فعلهم وأرشدهم إلى ما هو أطهر لهم وهو التزوّج بالنساء وترك تلك الفواحش والرذائل ولكنهم لم يتّعظوا وينتهوا عما أمرهم الله...فلمّا رأى الملائكة حال النبي لوط أخبروه بعدم قدرة هؤلاء على الوصول إليهم وإليه وأنّه سيقع بهم عذابٌ شديد وأرشدوه للخروج من قريته

وهنا يقول الله تعالى: {قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ ۖ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ ۖ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ ۚ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ ۚ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ}،[٢]

فخرج النبي لوط مع أهله ولكنّ امرأته لما سمعت صوت العذاب والدمار التفتت فأصابها حجرٌ فقتلها...فهذه قصّة المرأة التي ناصرت الفاحشة وتجسست على نبيّ الله ونقلت أخباره لقومه ففعلها هذا خيانة بحدّ ذاته مع أنّها متزوجة من نبي كما حكاها القرآن الكريم

وبهذا ندرك أن دعم المثلية ومناصرتها محرم أيضا ومثله مثل ارتكابها فلا داعي للتبرير بعد الآن لأن القرآن والأحاديث دليل كافٍ للجميع




شكرا لحسن إصغائكم



ودمتم بأمان الله



بثينة علي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Empty
مُساهمةموضوع: رد: المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)   المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Icon_minitime1الأحد مايو 08, 2022 1:30 am

❇كتاب : المثلية الجنسية
❇الموضوع : أدلة تحريم المثلية في الرسالات السماوية



السلام عليكم أحبائي

أتمنى أن تكونوا بخير جميعا

وجدت المثلية منذ الأزل...وتقلبت أوضاع المثليين في المجتمعات والحضارات على مر العصور مع تقلب النظرة الدينية لهم...فما هي نظرة الأديان للمثليين؟ وكيف ساهمت في تحديد مصيرهم لأجيال طويلة؟

وقد حرمت الأديان الإبراهيمية المثلية إلى حد كبير ولعنت المثليين وأنزلت بهم أشد العقوبات واختلفت هذه العقوبات من دين إلى آخر ومن طائفة إلى أخرى

أولا : اليهودية:

تعتبر المثلية الجنسية من أكبر الخطايا في الدين اليهودي ويعاقب عليها بالإعدام كل من تجاوز الثالثة عشر من عمره مثلما جاءت به تعاليم العهد القديم:

«إذا اضطجع رجل مع ذكر اضطجاع امرأة فقد فعلا رجسا كلاهما أنهما يقتلان دمهما عليهما» (لاويين 20: 13)

«لا تضاجع ذكرًا مضاجعة امرأة» (لاويين 18: 22)


وقد وردت المثلية الجنسية في العديد من قصص التوراة كقصة النبي لوط وقومه وما أنزله الله عليهم من غضب بسبب ميولهم المثلية...ورغم ذلك تتقبل بعض الطوائف اليهودية المثليين ومزدوجي الميول مثل الطائفة الأرثوذوكسية التي تقول: «إن كانت المثلية شيء طبيعي ليس للإنسان سلطة عليه، لا يحاسب على أفعاله الجنسية»...إلّا أن هذا الرأي ليس شائعا بين جميع الارثوذوكس ولا يمكن تعميمه

ثانيا : المسيحية:

كما في اليهودية...تعتبر المثلية في المسيحية خطيئة تخالف الفطرة التي خلق الله البشر عليها (حسب معتقداتهم) رغم أن المثلية لم يؤتى ذكرها بشكل واضح في الإنجيل إلّا أنها وردت ضمنياً في رسائل بولس...ومن الأمثلة على ذلك:

«لا تضلوا.. لا زناة ولا عبدة أوثان ولا فاسقون ولا مأبونون ولا مضاجعو ذكور» (1كورنثوس 6: 9-10)

«وكذلك الذكورُ أيضا تاركين استِعمال الأنثى الطبِيعِي، اشتعلوا بِشهوتِهم بعضِهم لبعض، فاعلين الفَحشاء ذكورًا بذكور …أن الذينَ يعمَلونَ مثلَ هذهِ يستوجِبون الموتَ» (رو 28-32)


أما عقاب المثلية حسب المعتقد المسيحي في عصور ما قبل التنوير فهو الإعدام والتعذيب...أمّا في الوقت الراهن فتحاول الكنيسة إصلاح المثليين بدلاً من قتلهم أو معاقبتهم

لا تتقبل معظم الكنائس المسيحية المثليين كالكنيسة الأرثوذوكسية والكنيسة البروتستانتية والكنيسة القبطية...لكن تختلف طريقة التعامل معهم في الوقت الحاضر من طائفة إلى أخرى...فعلى سبيل المثال تفرّق الكنيسة الكاثوليكية بين الميول المثلي التي تعتبره توجهاً جنسياً لا إرادياً ولا يدخل ضمن نطاق الخطايا وبين ممارسة الجنس المثلي الذي يعد خطيئة ضد القانون الطبيعي...حيث أنها تمتنع عن منح المثليين سر الكهنوت وتمنعهم من أن يصبحوا رهبانا وترفض قطعاً زواجهم



هذا كان كل شيء لليوم

أحببت فقط أن أتحدث عن هاتين الرسالتين لأنني أؤمن بهما وذكرتا كلتاهما في القرآن...أما البقية فأنا لا أؤمن بها كون أغلبها من اختراع الإنسان

هذا فقط حتى لا يأتي لي أحد ويقول "أنا لست مسلم إذًا فالمثلية حلال عندي"

فللأسف يؤسفني أن أخبرك أنها محرمة في كل الديانات 🌚 التي أنزلها الله طبعا

بالنسبة للملحدين دعونا منهم فهم لا يؤمنون أصلا بالله فكيف يؤمنون بأدلة


والآن أستودعكم الله أحبائي



بثينة علي


عدل سابقا من قبل بثينة علي في الخميس يونيو 02, 2022 10:08 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Empty
مُساهمةموضوع: رد: المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)   المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Icon_minitime1الأحد مايو 08, 2022 1:59 am

❇كتاب : المثلية الجنسية
❇الموضوع : تأثير المثلية على العقول



السلام عليكم أحبائي

أتمنى أن تكونوا بألف خير دائما أبدا


اليوم دعونا نتحدث بمقال قصير عن تأثير المثلية على العقل الباطن

فكما رأينا سابقا فهناك من يمارس المثلية حقا وهناك من يدعمها...وهناك تلك الفئة التي لا تمارسها ولا تدعمها ولكنها تستمتع بقراءة محتوياتها وتتابعها أولا بأول

هل تعرفون أن الشيطان حين يقود الناس للمعاصي لا يقودهم إليها مباشرة...مثلا لكي يجعلكم تتبعون المثلية فهو لا يقول لكم مباشرة كونوا مثليين بل أولا يطلب منكم قراءة روايات مثلية من باب الفضول ومع الوقت يجعلكم تتعودون عليها ثم فجأة تصيرون من داعميها وتارة بعد تارة تجدون أنفسكم مقتنعين بالمثلية وقادرين على ارتكاب المحرمات...ومن جهة أخرى فتلك الروايات تسيطر على عقلكم الباطن وتجعلكم تقتنعون بها يوما بعد يوم كلما قرأتم أكثر لذا إن صادفتم روايات كهذه فلا تقرأوها أبدا وتجنبوها قدر المستطاع حفاظا على عقولكم

لا تقولوا عادي نحن ثابتون على رأينا ورفضنا لها ولن نتأثر

إياكم قول ذلك

إسألوا بعضا من المثليين تعرفونهم عن نقطة بدايتهم مع هذا العالم وسيخبرونكم أن الفضول وكثرة القراءة عن الموضوع هو ما أوصلهم إلى هناك

عالم المثلية هذا مستنقع موحل

أخبروني في حال مر أحدكم بمستنقع نتن وبقي يراقب من بعيد هل تصله الرائحة أم لا؟

نعم تصله...ففي النهاية تأثير المثلية كتأثير الرائحة القذرة تلعب من بعيد لبعيد

وعقل الإنسان عقل ضعيف أمام الشيطان والشهوات ويوما بعد يوم يعتاد عليها حتى يمارسها كما ذكرت لكم في الأعلى

لذا حرصا على عقولكم قوموا بحظر تلك الكتب والفيديوهات والكليبات والمقاطع من عندكم واحذفوها وتجنبوها واشغلوا أنفسكم عنها

ومهما كان الفضول يقتلكم ومهما كانت أياديكم تحككم فلا تفتحوها وإلا ستذهبون في ستين داهية


كان هذا كل شيء لليوم

تصبحون على وجهي الجميل 🌚





بثينة علي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Empty
مُساهمةموضوع: رد: المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)   المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Icon_minitime1الأحد مايو 08, 2022 2:27 am

❇كتاب : المثلية الجنسية
❇الموضوع : كيف أنصح تلك الفئة؟



السلام عليكم أحبائي اللطفاء

كيف حالكم؟

أتمنى أن تكونوا بخير دائما أبدا

لا تنسوا الصلاة على نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم

رغم أن 80 بالمئة من فئة المثليين وداعميها لا يتقبلون النصيحة ويعتبرونها تدخلا أو إزعاج ولكنني رغم ذلك مصرة على كتابة المقال ونشره

حسنا

في الآونة الأخيرة كنت أقلب الإنترنت بملل وضجر غير مدركة لما أفعله وفجأة رأيت حساب يدعم المثلية تمتلكه فتاة ودخلت أتفحصه للفضول فقط وأقرأ ما يكتبه الناس على منصتها وأغلب التعليقات كالآتي «أيتها العاهرة الساقطة...المثلية حرام وأنتِ ملعونة وحمارة وكلبة وخنزيرة لعنة الله عليك إلى جهنم يا إبنة "الـ" و "الـ"....»

وهنا انصدمت من الأمر كثيرا

أنا لا أدعم المثليين ولست منهم ولا أتقبلهم ولكن ما رأيته أحزنني وجعلني أراجع نفسي

نعم المثلية حرام والكل يعلم ذلك ( إلا من لا يريد أن يعلم🌚) ولكن هل هذه طريقة مناسبة حقا للنصح والإرشاد وجعل الشخص المطلوب يقلع عنها ويتركها؟!

أعتقد أن الناس الذين كانوا يسبون جمعوا سيئات وذنوب أضعاف ما جمعته الفتاة التي تكتب عن المثلية بحد ذاتها...فقد أخذوا سيئات قذف عرضها وشتمها وشتم أهلها وعرضهم وهم أبرياء لم يفعلوا شيئا

نعم هذه هي الحقيقة المرة...حقيقة أن البعض بدل أن ينهوا عن المنكر يأتون بأسوأ منه

النصيحة لا تكون هكذا...النصيحة تكون بأسلوب لين ولطيف وتفهم واستماع وتبادل نقاشات

اذهبوا للشخص في ستر بينكم وبينه وأخبروه بما عندكم وبأسلوب لطيف وبالأدلة التي تعرفونها...حاولوا أن تستمعوا إليه وتعرفوا ظروفه ولما بدأ بتتبع ذلك الشيء...وبالتأكيد هو نادم وخائف ولكنه لا يعرف كيف يتركه لذا هدؤوا من روعه وانصحوه

وليس شرطا أن تنصحه فيهتدي في نفس الدقيقة...أنت عليك البلاغ والرسالة والله هو الذي يهدي القلوب

قد يستمع لك في نفس اللحظة...وقد يحتاج وقتا ليراجع نفسه ويفكر ثم يطبق ما أخبرته...وقد لا يستمع أصلا...لكنك تنال أجر النصيحة كاملا

هذا يذكرني بكثير من المواقف التي حصلت لي مع أناس نصحوني...لقد استمعت لهم وشكرتهم على المبادرة ورغم أنني لم آخذ بالنصيحة في نفس اللحظة إلا أن أسلوبهم الراقي في الكلام وهدوءهم جعلني أحب التوبة والإقلاع عن أخطائي

كما قيل في ديننا الإسلامي «ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك» وهذا دليل على أن الذي ينصح عليه أن يكون ذا أسلوب هادئ ورزين لأن لا أحد سيأخذ النصيحة من شخص يشتمه...بل بالعكس سيكرهه ويحاول التمادي في غلطته أكثر من أجل مضايقته عمدا

وهناك أيضا أولئك الأشخاص الذيم لا يحبون أن تنصحوهم ولا أن تتدخلوا بشؤونهم وتتفلسفوا عليهم ولو كان الأمر لمصلحتهم...حسنا دعوهم بحالهم وبدل ذلك افعلوا مثلي

اكتبوا مقالا توعويا وقدموا لهم النصيحة بطريقة غير مباشرة أو ضعوا هذا الكتاب في قائمتك أو انشروه عندكم لينتشر أكثر ويصل لأكبر فئة ممكنة...بالطبع سيتملكهم الفضول

أنا شخصيا سيتملكني

فمثلا لو كنت أدعم المثلية ووجدت مقالا بعنوان «حذاري من المثلية» فسيأخذني الفضول لفتحه

ولو كنت مدمنة على الإباحية ورأيت مقالا بعنوان «أخطار الإباحبة على الجسم والنفسية» فبالطبع سأكون أول من تقرؤه

ولو كنت أكذب كثير ورأيت مقالا يتحدث عن «كيف تتوقف عن الكذب» فبالطبع سيأخذني فضولي لقراءته

كل هذا لأن الإنسان فضولي بطبعه ويحب إصلاح نفسه ولكنه لا يملك الجرأة والشجاعة...وقد تكونون أنتم شجاعته وأحد خطواته في التغيير

ومن جهة هو لن يهاجمكم لأنه كتابكم ومقالكم الخاص ولا أحد يحق له التصرف فيه سواكم

النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان ذا قلب نقي ولسان أنقى...ورغم أنه أمي لكن الملايير بل البلايير أسلموا على يده فقط من خلال لسانه وحكمته في النصح والإرشاد...والبعض منهم لم يروه ولم يقابلوه بل سمعوا عن قصصه فقط (مثلنا نحن) لكنهم اقتنعوا برسالته واتبعوه

لنكن جميعا كرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ونتحلى بأسلوب النصيحة ونتوقف عن سب الناس الذين وقعوا في الخطيئة لأننا هكذا قد نجمع ذنوبا أضعاف خطيئتهم



❇قد يسألني أحدكم ولما أفعل ذلك؟ ما همي بهم؟

الإجابة هي أنها في أجركم...كل ما تفعلونه في الدنيا من خير أو نصيحة تقدمونها أو توعية فهو أجر عظيم في ميزان حسناتكم...وبهذا فهو لكم أنتم وليس لهم

❇سؤال آخر : أليست محاربة المثليين عنصرية ضدهم؟ كما أن دين الإسلام أمرنا بالإحسان للناس المختلفين عنا وعدم إيذائهم واضطهادهم؟

الجواب هو : أن الدين الإسلامي دين حق وهو ضد المثلية وقد حرم الأذية في حال كان فاعل المثلية يكتمها في داخله أو يكتب عنها فقط...أما إن مارسها فعليا كعلاقة جسدية فحكمه من حكم الزاني لا فرق بينهما وهو القتل

وطبعا أغلب من نعرفهم يدعمونها ويكتبون عنها لذا لا نستطيع فعل شيء بحقهم سوى نصحهم وإرشادهم فقط...وإن رأيتم منهم التعصب ومحاولة النقاش وإثبات كلامهم بحجج واهية أتوا بها من مجموعة واتساب فانسحبوا حالا لأنهم غير قابلين للنقاش بتاتا ولن تروا منهم سوى وجع الرأس

على الأقل حاولوا الابتعاد عنهم وحماية أطفالكم منهم وإبعاد المحتويات التي تخصهم...وأظهروا لهم أنهم لن يتم تقبلهم في المجتمع لأنهم يشوهونه بأفعالهم




في النهاية أستودعكم الله أحبائي


والسلام عليكم




بثينة علي


عدل سابقا من قبل بثينة علي في الخميس يونيو 02, 2022 10:04 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Empty
مُساهمةموضوع: رد: المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)   المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Icon_minitime1الأحد مايو 08, 2022 2:51 am

❇كتاب : المثلية الجنسية
❇الموضوع : ذنوب المحتويات الجنسية



السلام عليكم أحبائي

آمل أن تكونوا بخير جميعا

من خلال هذا الكتاب أود توجيه رسالة للأشخاص الذين يكتبون عن علاقات المثليين والذين يُشهرونها أيضا بمشاركتهم لها في حساباتهم ووضعها في قوائم قراءتهم

فإن كنتم ممن يكتبون هذه الروايات فلتعرفوا أن كل ما تكتبون سيبقى على الإنترنت حتى بعد موتكم...أي ذنوب لا متناهية إلى الأبد (يوم القيامة) والله أعلم متى يوم القيامة...هل هو بعد مئة سنة أو ألف أو مليون سنة...وهذا يعني مليون سنة من الذنوب

أما عن الذين يشاركونها في حساباتهم ويخبرون عنها أصدقائهم فأنا أنصحكم بالعدول عن ذلك فكما قال صلى الله عليه وسلم: «من سن سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده إلى يوم القيامة من غير أن ينقص من أوزارهم شيء»

أي أنكم ستأخذون نفس الذنوب مع الشخص الذي كتبها وكأنكم أنتم كتبتموها...لذا إحذفوها من قوائمكم فورا ومن حساباتكم

إكتفوا بقراءتها وحدكم وبين أنفسكم إن لم تستطيعوا الإقلاع عنها...لكن إياكم الترويج لها فكل شيء مسجل في صحائفكم

تخيلوا أن أحدا تعرف على رواية مثلية عن طريق حسابكم وقرأها وأعجبته فأنتم تأخذون ذنوبه...ثم قرر أن يدعم المثلية وكتب عنها بسببكم فأنتم تأخذون ذنوب كل واحد قرأ منها لأنكم السبب في التأثير عليه...وتخيلوا أنه أصبح مشهورا وقرأ روايته مليون شخص فهنا أنتم من يحصل على ذنوب أولئك المليون شخص

ومازالت دائرة الذنوب تتوسع وتتوسع إلى ما لا نهاية

أيرضيكم ذلك؟

طبعا لا

فقط تجنبوا الترويج لهذه الأشياء ومشاركتها حتى ولو كنتم تقرأونها وأتمنى أن يهدينا الله وإياكم أجمعين


وتصبحون على خير






كانت معكم...بثينة علي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Empty
مُساهمةموضوع: رد: المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)   المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Icon_minitime1الأحد مايو 08, 2022 1:01 pm

❇كتاب : المثلية الجنسية
❇الموضوع : القاصرون والمثلية



سلام الله عليكم أحبتي


كيف حالكم؟

أتمنى أن تكونوا بأفضل حال

صلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم


موضوعنا اليوم هو موضوع المثلية لدى القاصرين وخاصة الأطفال منهم بحيث أنهم أكثر عرضة للتعرف على هذا الميول في سنهم الصغيرة...كما أنهم في مرحلة تكوين أنفسهم وهذا يجعل كل الصفاة والأمور التي تعلموها بتلك المرحلة راسخة في ذهنهم للأبد ومن الصعب التخلي عنها


أول رسالة أريد توجيهها للآباء وأولياء الأمور هي أن يقوموا بمراقبة أطفالهم والبرامج التي يتابعونها سواء على التلفاز أو الهاتف وخاصة على واتباد...فالأطفال يقرؤون تلك الأشياء ويشاهدونها دون وعي منهم ويتأثرون بها وقد أصبحت المثلية تروج لها حتى في برامج الكرتون

طبعا بحكم جهلهم سيظنون أنها أمر حقيقي وميول يستحق المحاربة لأجله...بينما هم فقط يخلطون بين مشاعر الصداقة والحب والاحترام لنفس جنسهم

وقد يكون السبب في تعلق المراهقين بهذا الميول هو خذلانهم من الجنس الآخر...مثلا فتاة متهورة وصغيرة بالسن دخلت بعلاقة حب وتعرضت للخيانة من حبيبها فهنا ستكره كل الرجال وتحاول الابتعاد عنهم

ولأن الإنسان يحتاج التغذية العاطفية فهي ستبحث عن مصدر آخر غير الرجال وبذلك تكون الفتيات من نفس جنسها هي الوسيلة المثلى لذلك دون أن تقلق من الاختلاء بها


لذا علينا الحذر جيدا ومراقبة أطفالنا والأفراد القاصرين لدينا وتحديد المحتويات التي نرغب نحن بعرضها عليهم

مثلا علموهم كيف يستغلون وقتهم في مشاهدة مقاطع دينية أو توعوية...لا تقولوا لي هذه مبالغة فأنتم مسؤولون عنهم يوم القيامة

وكما يقول المثل "كل إيناء بما فيه ينضخ" أي أنكم إن اعطيتم الطفل الحب والاهتمام وعلمتموه كيف يضيع وقته على أشياء مفيدة وبعيدة عن المثلية والجنس والوساخة فسيكون كذلك في المستقبل وينضج وهو غير مكترث لها لأنه تربى فقط على القيم الصحيحة


وكنصيحة مني أبعدوهم أولا عن الكيبوب (الأغاني الكورية) والإنمي (الكرتون الياباني) والمانهوات والمانغات والمانهات (نوع من الكتب المصورة) فقد رأيت ملايير الناس تتبع المثلية فقط بسببها



أما في حال فات الأوان واكتشفتم أن أ حد أطفالكم أو أفراد أسرتكم وقع في معصية المثلية فإياكم ثم إياكم اللجوء للعنف والضرب والكلام القاسي فكما ذكرت بالمقالات السابقة لا أحد سينتصح منكم لو كنتم غليضي القلب

الخطوة الأولى للعلاج هي التفاهم وتقديم الحب...كلموهم بهدوء واشرحوا لهم أن ما يفعلونه خطأ وعليهم الابتعاد عنه...هم بالطبع يعانون من نقص عاطفي بسبب عدم اعطائكم إياهم الحب الكافي لذا يلجؤون للبحث عنه من مصادر أخرى...لذا كونوا أنتم مصدر هذا الحب لهم ليكونوا بغنى عن كل الناس




كان هذا كل شيء لليوم


أستودعكم الله أحبائي



بثينة علي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Empty
مُساهمةموضوع: رد: المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)   المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Icon_minitime1الأحد مايو 08, 2022 1:32 pm

❇كتاب : المثلية الجنسية
❇الموضوع : أضرار المثلية



السلام عليكم ورحمة الله تعلى بركاته


أتمنى أن تكونوا بخير دائما أبدا


صلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم


موضوعنا اليوم عن أضرار المثلية



أولا لا ينبغي أن يشك المسلم ولو للحظة في أن شرع الله حكيم...وينبغي أن يعلم أن ما أمر الله به وما نهى عنه فيه الحكمة البالغة والطريق القويم والسبيل الوحيد لأن يعيش الإنسان آمناً مطمئنّاً ويحفظ عرضه وعقله وصحته ويوافق الفطرة التي فطر الله الناس عليها

وقد حاول بعض الملحدين الطعن في الإسلام وأحكامه فأنكروا الطلاق وتعدد الزوجات وأباحوا الخمور ومن نظر في أحوال مجتمعاتهم عرف الحال المزري الذي وصلت إليه تلك المجتمعات

فلما أنكروا الطلاق حصل القتل بدلاً منه...ولما أنكروا التعدد حصل اتخاذ العشيقات بدلا منه...ولما أباحوا الخمور انتشرت الرذائل والفواحش بجميع ألوانها وأشكالها

وكما نعلم جميعا فالمثلية مخالفة لفطرة الله تعالى التي فطر الناس عليها (بل البهائم كذلك) من ميل الذكر للأنثى والعكس...ومن خالف في هذا خالف الفطرة...تماما حاله حال الذي يدخل بعلاقة مع حيوان أو دمية...أليس أمرا مقززا وغريب؟!

وانتشار المثلية سبَّب أمراضاً كثيرة لا يستطيع الشرق والغرب أن ينكر وجودها ولو لم يكن من نتائج هذه المثلية إلا مرض " الإيدز " الذي يقضي على جهاز المناعة في  الإنسان

وسبَّب كذلك تفكك الأسَر وانحلالها وترك الأعمال والدراسة والانشغال بمثل هذه الأمور المقززة وتفريغ الشهوة على ما لا يحل

ففي الدين الإسلامي حلل الله العلاقات مع الزوجة والجارية فقط لقوله في قرآنه الكريم

«وَالذِّينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ( * )إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ( * )فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ( [المؤمنون:5-7]

أي تحدث هنا عن أن لديك زوجتك بالحلال فلما تذهب للحرام...أما الجارية فقد كانت هناك جوارٍ بالفعل في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم عندما نزلت عليه أما الآن فلا وجود لهن

ولا ينتظر المسلم وقد جاءه التحريم من ربه تعالى أن يُثبت الطب حصول الضرر على مرتكب ما نهى الله عنه...بل لا بدَّ أن يجزم أن الله تعالى لا يشرع إلا ما فيه خير الناس ولا تزيده هذه الاكتشافات الحديثة إلا يقيناً وطمأنينة بعظيم حكمة الله تعالى



قال ابن القيم :

وفى كل منهما (أي الزنى واللواط) فساد يناقض حكمة الله في خلقه وأمره فإن في اللواط (المثلية) من المفاسد ما يفوت الحصر والتعداد...ولَأَن يقتل المفعول به خيرٌ له من أن يُؤتى فإنه يَفسد فساداً لا يرجى له بعده صلاح أبداً ويَذهب خيرُه كله وتمص الأرضُ ماء الحياء من وجهه فلا يستحي بعد ذلك لا من الله ولا من خلقه...وتعمل في قلبه وروحه نطفة الفاعل ما يعمل السم في البدن


كان هذا كل شيء لليوم


أراكم في موضوع قادم




بثينة علي + موقع islamqa.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Empty
مُساهمةموضوع: رد: المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)   المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Icon_minitime1الأحد مايو 08, 2022 1:59 pm

❇كتاب : المثلية الجنسية
❇الموضوع : علاج إدمان المثلية



مرحبا فرولااااااتي

وكل شخص مر من هنا بالصدفة

لا تنسوا الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم

فكرة مقال اليوم كتبتها تلبية لطلب فتاة لطيفة (دون ذكر إسمها وحسابها طبعا للحفاظ على خصوصيتها) بعد أن أتت إلي لتطلب نصيحة في حل مشكلة إدمان المثلية أو المحتويات المثلية


حسنا بالنسبة لكل شخص مثلي أو يدعم المثلية ويقرأ عنها

أولا : أجيبوني عن السؤال التالي : عندما تقرأون أو تكتبون هذه المحتويات هل تشعرون بالذنب؟

إن كان الجواب لا فهذه مشكلة لأن الذنوب والمعاصي حين تتراكم على البني آدم تقتل قلبه وضميره...ولن يصبح بمقدوره الإحساس بحجم المعاصي التي يرتكبها

أما إن كانت إجابتكم بنعم فقولوا الحمد لله...إنها علامة إيجابية على أن قلبكم وضميركم مازالا على قيد الحياة ويمكنكم إدراك أخطائكم وإصلاحها

ثانيا : علينا أن نفهم فيزيولوجية الإنسان وهي أنه كائن غير معصوم من الخطأ...وفعلنا لأمور كهذه من حين لآخر هو جزء من طبيعتنا البشرية...لذا أريد منكم أن لا تقلقوا فبما أنكم دخلتم هذه المقالة فأنتم تعرفون خطأكم وتسعون لإصلاحه

حتى أنا لن أكذب عليكم حين أقول أنني قرأت هذه الأشياء بدافع الفضول ولكن لم يصل بي لحد الإدمان لأنني أملك أهميات أخرى...لكن بعد أن فهمت هذا الكلام الذي أكتبه لكم الآن توقفت عن قراءتها تماما...بالمختصر ليس هناك من لم يقده الفضول لقراءتها...لكن المحظوظ هو الذي لم يدمن عليها

ثالثا : كما قلت في الفصول السابقة وسأكرره مجددا ليستفيد منه الجميع...الشيطان حين يريد إيقاع الإنسان في المعصية لا يأخذه إليها مباشرة...بل يأخذه بهدوء وخطوة خطوة...وفي النهاية لا يحس حتى يجد نفسه غارقا في المعصية...مثلا إن أراد جعله يصبح مثليا فلا يقول له مباشرة "كن مثليا" بل يشجعه على قراءة محتويات مثلية من باب الفضول...ثم يصبح مدمنا عليها...ثم يدافع عنها...ثم يتبناها...ثم يرتكب الفاحشة مع أبناء جنسه حتى يجد نفسه قد وصل هناك دون أن يشعر ودون أن يؤنبه ضميره...ولهذا أقول لكم يجب أن تعرفوا كيف تتوقفون في الوقت المناسب (قبل أن تصلوا لآخر خطوة وتغرقوا في المعصية وحينها قد فات الأوان)

رابعا : إن أردتم الإقلاع عن المحتويات المثلية فالذي سيساعدكم ليس أنا ولا أي أحد آخر...أعلم أنني أقدم لكم النصائح لكن الله وحده هو الذي يهدي العباد...ثم أنتم فقط من تستطيعون إيقاف أنفسكم...يجب أن يكون لديكم رغبة ونية في تجاوز هذا الإدمان وإيقافه للأبد فدون النية والرغبة لا فائدة ترجى

إبتعدوا عن كل ما له صلة بها...فلو كنتم تتابعونها في واتباد احذفوه...ولو كنتم تتابعونها في مجموعات فيس او إنستغرام فغادروا تلك المجموعات...ولو كنتم تتابعونها في البرامج والأغاني فتجنبوها

خامسا : ليس عليكم وضع اللوم على أنفسكم فأنتم أيضا ضحية في إدمان المثلية...فطبعا أنتم لم تدخلوا هذه الدوامة إن لم يكن أحدهم قد قام بالتأثير عليكم...وكما نرى فالمحتويات المثلية موجودة بالآلاف والملايين في كل مكان وأصبحت المثلية سلوك فطري عادي كما يروج لها الغرب...وطبعا نحن العرب لأننا عديمي الشخصية فنحن نقلدهم فقط...فإن قال الغرب المثلية شيء طبيعي نقلدهم نحن أيضا...طبعا حاشا البعض

ولهذا عليكم عدم نشر هذه المحتويات نهائيا أو كتابة روايات عنها لأنكم بذلك تأثرون على الناس من حولكم وكلما تأثروا بها كلما غرقتم بالذنوب...خاصة الفتيات تحت سن الثامنة عشرة فهم أكثر عرضة للتأثر بها لأنهم في طريق تكوين شخصياتهم

سادسا : كل هذه الأمور السيئة التي نفعلها في حياتنا سببها الفراغ...لهذا فالفراغ بلاء من عند الله ومن السهل للشيطان أن يسيطر على عقل الإنسان فيه

لذا أنصحكم بملء وقتكم بأشياء مفيدة...مثلا لو كنتم تكتبون روايات مثلية فلما لا تستبدلونها بروايات مفيدة فيها عبرة أو قيمة اجتماعية يتعلم منها الناس ويحصلون على أجر...أو مثلا ابحثوا بين العلوم عن شيء يجذب انتباهكم...مثلا هناك الطب...هناك معلومات طبية رائعة بإمكانكم قراءتها وتلخيصها ونشرها للناس فتكونون قد أفدتم واستفدتم...هناك أيضا علم النفس، علم الاجتماع، المسرح، السياحة، الدين ...أحقا من بين جميع هذه العلوم لا تهمكم سوى المحتويات المثلية التي تدمر عقولكم؟!

وصدقوني فإن نشرتم معلومات مفيدة فأنتم تأخذون أجرها وأجر من عمل بها...وفي نفس الوقت ستحسون بأهمية في المجتمع وبأنكم تملكون طموح وهدف...على عكس الروايات المثلية التي ستواصلون الشعور بالندم تجاهها فقط للأبد

بإمكانكم أيضا تعلم هوايات جديدة فليست الكتابة الشيء الوحيد في العالم...يمكنكم تعلم الرسم، الخياطة، الطبخ، التمثيل، الشعر...إلخ

يمكنكم تجربة هذه الطريقة لمدة شهر واحد...وكما قال علم النفس فإن جسم الإنسان حين يمارس نشاطا معينا لفترة فهو يتعود عليها أوتوماتيكيا...وبعد شهر ستجدون أنفسكم قد اكتسبتم عادة جيدة (ملء الوقت بشيء مفيد) وتركتم عادة سيئة (إدمان المحتويات المثلية)

طبعا هذه الطريقة تنفع مع كل أنواع الإدمان وليس المثلية فقط...ولا تنسوا الالتزام بالصلاة وقراءة القرآن فهما أيضا أهم من كل الثرثرة التي كتبتها في الأعلى

أعلم أن الكثيرين يكتبون عن المثلية لأنها طريقة سريعة للشهرة ولأنها الأكثر انتشارا ومدعومة من الواتباد أيضا...لكن صدقوني فثمنها غالٍ جدا يوم القيامة...وكما ذكرت بالأعلى فستأخذون ذنوبها وذنوب من قرأها وذنوب من عمل بها وذنوب من نشرها...إلخ إلخ

وفي المقابل إن نشرتم شيئا مفيدا فلن تجدوا عليه إقبالا كبيرا سوى من الفئة الراقية ولكنكم ستحصلون على أجره وأجر من قرأه وأجر من عمل به...إلخ إلخ إلخ

والشيء الأكيد أن فعل الخير صعب لكن أجره عظيم...وفعل المنكر سهل ولكن ذنبه عظيم...فأي طريق ستقررون السير عليها؟

كان هذا كل شيء لليوم...الحمد لله الذي جعلني سببا لجعل أحد على الأقل يعود لرشده

وأتركم في أمان الله ورعايته







بثينة علي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Empty
مُساهمةموضوع: رد: المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)   المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Icon_minitime1الجمعة يونيو 24, 2022 1:47 pm

❇كتاب : المثلية الجنسية
❇الموضوع : ديزني والمثلية



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ردوا السلام 🌚🔪

آمل أن الجميع بألف خير وبصحة وعافية


عندما يسمع أحدنا كلمة "ديزني" فإن أول ما يخطر في باله هي القصص الكرتونية المسلية والأميرات اللطيفات الجميلات والشخصيات المليئة بالطيبة والأخلاق كأنهم ملائكة لا يملكون من مشاعر البشر السلبية شيئا

جميعنا دون استثناء قد شاهدنا على الأقل عشرا أو عشرين من كرتونات وأفلام ديزني واستمتعنا بها...بل حتى عندما كبرنا فمازلنا نتابع أخبار تلك الكرتونات وتظهر لنا في الصفحات الرئيسية كمحتوى رائج وذلك بسبب الشهرة الواسعة التي نالتها حول كل بقاع العالم

لكن مهلا!

عام 2022 خبأ لنا مفاجأة مرعبة لم نكن نتوقعها جميعا...بل بالأحرى لنقل لم نتوقعها من شركة تصنع كرتونات الأطفال لملائكة أبرياء يتأثرون بأي شيء

الشذوذ وما أدراك ما الشذوذ! أو ما يسمى في وقتنا هذا بالمثلية


فمؤخرا تم عرض فيلم جديد لباز يطير الشخصية الكرتونية التي عشقناها منذ الطفولة وقد تم فيه عرض لقطة لقبلة مثلية بين امرأتين متزوجتين! غريب صح! وكأنهم يقولون للأطفال أنه أمر عادي ويمكن فعله

وبسبب تلك اللقطة صارت ضجة كبيرة وانقلب العالم رأسا على عقب وبالطبع نحن كعرب ثقافتنا تمنع ذلك ولذلك تم طلب حذف اللقطة من الفيلم وإلا لن يتم عرضه في دور السينيما العربية...واحزروا ماذا فعلت ديزني؟

1-استجابت لثقافتنا وحذفتها
2-تجاهلت الطلب وحاولت فرض تفكيرها المريض على أطفالنا


لو كنت قد تكهنت الإجابة الأولى فأنت حتما مازلت لا تعرف نظام الغرب المستبد الذي يدعي حرية الرأي واحترام الثقافات بينما يستخدم ازدواجية المعايير...وأعني بازدواجية المعايير أن تحترم رأيي وثقافتي بينما حين يتعلق الأمر بثقافتك فلا أهتم ولن أتصرف

من الدول التي قاطعت الفيلم ورفضت عرضه في دور السينيما خاصتها المملكة العربية السعودية، الكويت، قطر، الإمارات، مصر، إندونيسيا، ماليزيا،  الصين

قد تتساءلون لماذا الصين فهي دولة أجنبية 🌚 لكن الحقيقة أن رئيس الصين يكره المثلية وقد قام بمنع العديد من الأمور والنشاطات التي تتعلق بها ومنع الشباب المتبرجين والمتشبهين بالنساء وما إلى ذلك

سمعت أيضا أن المغرب سيقوم بعرضه في بعض دور السينيما وهذا أمر سيء ولكن في نفس الوقت سمعت أن هناك شكاوي من أحد الأحزاب المغربية الذي يحاول مع المجلس لكي ينبه لخطورة هذا الفيلم وتأثيره ويسعى لحظره





لم ينتهي الأمر عند مسلسل باز هذا فقط بل صرحت مديرة شركة ديزني بأنها والدة لطفلين مثليين وقد قررت جعل 50 بالمئة من شخصيات ديزني شاذة ومثلية...أليس أمرا مرعبا؟ أصبح أطفالنا في خطر وعلينا حمايتهم حتى من رسومات الكرتون

ولماذا الأطفال بالذات؟ لأنهم صفحة بيضاء وأي شيء يكتب في عقولهم وفكرهم يبقى للأبد معهم وهذا يعني أنهم يسعون جاهدين لتأصيل أفكارهم القذرة فينا منذ الطفولة وإن قاطعناهم أو دافعنا عن ثقافتنا فنعتبر إرهابيين متعصبيين لا نحترم حق حرية الرأي ومرضى نفسيا بمرض اسمه "رهاب المثلية"

الأمر يجعلك تحتار لبرهة...طوال هذه السنوات لماذا لم تقم مديرة ديزني بأخذ قرار كهذا؟! لماذا فجأة صارت تدعم المثلية في ليلة وضحاها؟ لماذا كل ذلك يتوافق مع انتشار موجة المثلية ونتفلكس وكل تلك المشاكل التي تحصل مع لاعبي كرة القدم حين يجبرونهم على لبس أقمصة عليها شعار الشواذ؟!

إنه حقا أمر يستحق التفكير...هل هو لأجب المال؟ هل تم الدفع لرئيسة ديزني؟ لا أعتقد ذلك فشركة ديزني بالفعل تسبح في النقود وقرار كهذا سبب لها خسائر فادحة وسمعة سيئة ومقاطعة لم تحظى بها من قبل...حيث أن فيلم باز يطير تم حظره من العديد من الدول أما في الدول التي عرض فيها فقد حصلت مشكلة في سوق التذاكر ولم يتم بيع إلا عدد قليل منها وهذا فشل ذريع لم تفشله ديزني من قبل


أم أن الأمر بسبب تلك المؤامرة التي يتحدث عنها الجميع؟ أي مؤامرة سلب الشعوب هويتهم وشخصيتهم ودينهم وجعلهم كدمى الخيط يسهل التحكم بها بسهولة ووضع أي شيء في رأسها؟ ترى هل تم الاتفاق مع شركة ديزني على هذا الأمر وبدأ تنفيذ تلك الخطة؟




المطلوب منا أحبتي في هذه الجرثومة التي أنزلها الله علينا هي الابتعاد عن شركة ديزني وقيادتها للإفلاس...كيف ذلك؟

أولا من خلال مقاطعة منتجاتها وعدم شراءها ومقاطعة الأفلام والمسلسلات التي تعرضها بشكل كلي

أما بالنسبة للدول التي عرضت الفيلم في دور السينيما خاصتها فأهم أمر هو عدم شراء التذاكر وترك القاعة فارغة

كل هذا لتعرف ديزني أنها لا تستطيع فرض سيطرتها علينا

أفلامهم وسخة فليحتفظوا بوساختهم لأنفسهم...لماذا يجبروننا على مشاهدتها ويشوهون عقول أطفالنا بفطرة غير سليمة؟! فليعرضوها لأطفالهم لو كانوا لا يخافون...نحن بالفعل ذقنا ذرعا من الواتباد واليوتيوب ونتفلكس حتى نجد المثليين أيضا في الكرتون؟! بقي المكان الوحيد الذي قد نجد فيه هؤلاء الشواذ هو القبر وتكتمل الحكاية اكتمالا كلي



ثم يأتي مربعوا الرأس ويقولون المثليون مساكين ومضطهدون ومسلوبون من حقوقهم! كيف ذلك يا حبيبي؟ كيف ذلك وهم أخذوا حقهم وحقنا وحق الأخضر واليابس! لدرجة أن مجرد رفضهم أصبح جريمة ومرض نفسي وسيذهب في ستين داهية كل مشهور لم يعترف بهم...وأصبحت كل المؤسسات الكبرى تدعمهم وتروج لهم بل بالغصب أيضا حتى لة لم يلائم ثقافة الآخر

وأخيرا وليس آخرا قوموا بمراقبة أطفالكم بما أن الكرتون لم يعد آمنا وحذروا من خطورة الأمر...صرنا في زمن أصبحت الغفلة تأخذ بك وبأطفالك في ستين داهية...وحاولوا إبعادهم عن كل ما يتعلق بديزني فهي لم تعد آمنة البتة...هم مجرد أطفال وحين يرون شخصيات طيبة في أدوار مثلية سيقتدون بها ويعتبرون أنه أمر طبيعي ويدخلون في دوامة الحرام دون أن يدركوا حتى

وأهم شيء ديزني أطلقت تطبيق على متاجر التطبيقات يسمى disney + وهو وسيلة أخرى لفرض نفسها على أطفالنا...فبإمكانهم الآن الوصول إليهم ليس عن طريق السينيما إنما عن طريق هواتفهم وبيوتهم وبدون رقابة وحظر للمشاهد المخلة



لذا لو رأيتم هذا التطبيق عند أطفالكم أو إخوتكم أو أي أحد فاحذفوه وحذروه منه وخذوا الحذر والحيطة





وآخر شيء 🌚 (هذه المرة الأخيرة حقا أقسم لكم😂) بالنسبة للمسلمين المثليين أو الذين يعتبرون المثلية حرية شخصية فأحببت أن أقول أن هذا دين وليس قائمة طعام في مطعم تمسكها وتختار منها ما يعجبك وتترك الذي لا يعجبك...كلمة الإسلام تعني التسليم التام لله تعالى واتباع كل أوامره ونواهيه دون مناقشة يا بقرة 🌚 يا حبيب أمك أنت...هذا إذا جاءني أحدهم وتفلسف بأنها حرية شخصية...أقسم أنني سأحشو إصبعي في منخاره 🌚👍 وقد أعذر من أنذر



لا تنسوا نشر المقال فالدال على الخير كفاعله



سلام الله عليكم أحبتي





بثينة علي


عدل سابقا من قبل بثينة علي في الجمعة يونيو 24, 2022 3:35 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
بثينة علي
Admin
بثينة علي


المساهمات : 886
تاريخ التسجيل : 27/05/2021
العمر : 25

المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Empty
مُساهمةموضوع: رد: المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)   المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي) Icon_minitime1الجمعة يونيو 24, 2022 1:49 pm

❇كتاب المثلية الجنسية : الخاتمة



ها قد وصلنا لخاتمة كتابنا

تذكروا جميعا أحبائي أننا بشر ونقع في المعصية والله غفور رحيم

جميعنا ارتكبنا معاصي بحق أنفسنا ولولا ستر الله لنا لانكشف العجب

ثقوا بأنكم تستطعون تغيير أنفسكم وقيادتها للاستقامة إن أصررتم وعرفتم الغلطة وأصلحتموها



بالنهاية لا تنسوا أن تنشروا الكتاب لكي تنالوا أجره وأجر من عمل بل ونشره ونكون كلنا بصمة تغيير إيجابية في حياة فرد ما


وفي حال احتجتم أي نصيحة فراسلوني بالخاص وأنا بخدمتكم أحبائي



وأيضا تابعوا إنستغرامي bothaina__ali 🌚🔫




دمتم بأمان الله




بثينة علي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://bothaina-ali.ahlamontada.com
 
المِثْلِيَّة الجِنْسِيَّة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فِي السَّمَاء!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)
» خَلِّدِينِي!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)
» لَعْنَةُ المِرْآة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)
» رِوَايَة فَجْوَة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)
» عَجْرَفَة وَاهِيَة!! (بِقَلَم : بُثَيْنَة عَلِي)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
❤ منتدى بثينة علي ❤ :: ❤مؤلفاتي❤ :: ❤كتب من تأليفي❤-
انتقل الى: